ألمانيا تلاحق هذا العراقي

دولية 08/11/2018 623
ألمانيا تلاحق هذا العراقي
+ = -

دولية- كلكامش برس؛ أكدت مصادر قضائية ألمانية أن قرار ترحيل طالب اللجوء والمشتبه به الثالث في حادثة قتل ألماني في مدينة كيمنتس الصيف الماضي، قد اتخذ.
وكانت محكمة إدارية قد رفضت قبول تظلم تقدم به المشتبه به الهارب بعد رفض طلب لجوئه.
ومن المتوقع أن يتم ترحيل طالب اللجوء والمشتبه به الثالث في واقعة قتل مواطن ألماني بمدينة كيمنتس نهاية آب/أغسطس الماضي، إلى بلاده.
ويأتي ذلك بعد أن قررت المحكمة الإدارية في كيمنتس عدم قبول التظلم الذي تقدم به المشتبه به الهارب ضد قرار رفض طلب لجوئه.
ومن المرجح أن المشتبه به الهارب والصادر بحقه أمر اعتقال ينحدر من العراق.
وفي رد على سؤال من وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، ذكرت المحكمة أمس الأربعاء أن القرار صدر في التاسع من تشرين أول/أكتوبر الماضي.
وحسب المحكمة فإن الدعوى تعتبر في حكم المحسومة، نظرا لأن مقدمها البالغ من العمر 22 عاما لم يستجب لطلب المحكمة الخاص بإخطارها بعنوانه.
وكانت الهيئة الاتحادية للهجرة واللاجئين رفضت طلب اللجوء المقدم من هذا الشاب، فتقدم بشكوى ضد القرار.
وتشتبه السلطات الألمانية في أن الشاب قام واثنان آخران من طالبي اللجوء بطعن ألماني يبلغ من العمر 35 عاما في مدينة كيمنتس يوم السادس والعشرين من آب/أغسطس الماضي، الأمر الذي أدى إلى حدوث إصابة خطيرة له أدت إلى موته.
وبدأت حملة ملاحقة دولية للشاب الهارب منذ الرابع من أيلول/سبتمبر الماضي.
وكانت الشرطة الألمانية ألقت القبض على الشخصين الآخرين، أحدهما يُحْتَمَل أنه سوري لا يزال قابعا في الحبس الاحتياطي، والآخر يُحْتَمَل أن يكون عراقيا، وقد تم إطلاق سراحه مؤخرا لعدم وجود اشتباه قوي بحقه، لكن لا تزال تحقيقات جارية بشأنه.
وأعقب واقعة قتل الألماني، احتجاجات نظمها يمينيون متطرفون، شنوا خلالها هجمات ضد أجانب.
وأظهر مقطع فيديو لمسيرة يمينية، مطاردة يمينيين متطرفين لأشخاص يبدو من مظهرهم أنهم أجانب، ومهاجمتهم من وسط الحشود، وشكك هانز-جيورج ماسن، الرئيس الأسبق للهيئة الاتحادية لحماية الدستور (الاستخبارات الداخلية) في صحة الفيديو ما أثار انتقادات واسعة النطاق.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
الأكثر مشاهدة