بالصور.. “احرج الشوارع بهيبته”.. ماذا فعل شاب قانوني بعد غرقه بظلمات البطالة؟

سيلفي 15/11/2018 1004
بالصور.. “احرج الشوارع بهيبته”.. ماذا فعل شاب قانوني بعد غرقه بظلمات البطالة؟
+ = -

منوعات- كلكامش برس؛ “اشترِ شاياً واحصل على مشورة قانونية”؛ شعار رفعه أحد الشبان الحاصلين على بكالوريوس في القانون ليوصل صوته إلى المسؤولين الذين حرموه من التعيين؛ ومنعوه أيضا من الانتماء لـنقابة المحامين؛ وممارسة مهنته.

وتداولت وسائل التواصل الاجتماعي؛ صوراً ومقطع فيديو للشاب نور الدين الجبوري؛ وهو يرتدي بذلة أنيقة ويحمل إناء لبيع الشاي مكتوب عليه “اشترِ شاياً واحصل على نصيحة قانونية”؛ ظهر خلالها وهو يبيع كأس الشاي بمبلغ 500 دينار عراقي (أقل من نصف دولار أميركي)؛ ويقدم معه مشورة قانونية لمن يرغب بذلك بعد أن فشل في الحصول على وظيفة؛ أو حتى الانتساب لنقابة محامي العراق.

وقال نور الدين؛ “قررت استثمار تكويني القانوني الذي تعبت فيه أربع سنوات من أجل الحصول على شهادة لم تخولني العمل في وظيفة تضمن لي كرامة العيش؛ وخطرت لي فكرة بيع الشاي في غياب أي رأسمال أبدأ به ولو مشروعا صغيرا؛ فصرت أبيع هذا المشروب الساخن في شوارع العراق وأقدم نصيحة قانونية لمن رغب بها”؛ مطالبا رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بالتدخل لوضع حد للعراقيل التي تضعها نقابة المحامين أمام الخريجين الجدد لممارسة مهنة المحاماة.

وكانت نقابة المحامين العراقيين؛ أصدرت تعليمات سابقة تلزم بموجبها الخريجين الجدد بأداء امتحان كفاءة قبل منحهم هوية انتساب والسماح لهم بممارسة مهنة المحاماة؛ كما وضعت شروطا أخرى متعلقة بالعمر والمعدل.

الناشط والحقوقي عباس العبيدي اتهم نقابة المحامين بالفساد من خلال فرض مبالغ مالية من أجل الحصول على هوية ممارسة مهنة المحاماة وصلت إلى مليون ونصف المليون دينار عراقي (ما يعادل 1300 دولار أميركي)؛ مشيرا إلى وجود أشخاص ووسطاء يقومون بإصدار الهوية دون أداء امتحان الكفاءة.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
الأكثر مشاهدة