قرار نيابي مهم لأصحاب الأسماك النافقة

سلايدر 05/12/2018 315
قرار نيابي مهم لأصحاب الأسماك النافقة
+ = -

سياسية- كلكامش برس؛ إتفقت اللجنة القانونية النيابية، على صيغة قرار تعويض مربي الاسماك النافقة من اجل عرضها على مجلس النواب للتصويت عليها.
وذكر بيان للدائرة الاعلامية البرلمانية، ان “اللجنة القانونية عقدت اجتماعا برئاسة النائب فائق الشيخ علي اليوم الاربعاء وحضور اعضائها لمناقشة عددا من الفقرات المدرجة على جدول اعمالها” مشيرا الى ان “الاجتماع ناقش عددا من مقترحات ومشاريع القوانين المدرجة على جدول اعمالها منها مقترح تعديل قانون الانتخابات”.
وأضاف ان “اللجنة ناقشت إعادة صياغة بعض فقرات مقترح تعديل القانون على ان تقدم الصيغة النهائية للقانون على اللجنة يوم الاحد القادم”.
كما ناقشت اللجنة “مقترح استخدام العجلات التابعة للسلطة التنفيذية من قبل الوزراء والوكلاء والمدراء العامين والاقسام التابعة لها مشددين على ضرورة تنظيم اليات عمل واعداد تلك السيارات”.
وكانت محافظتا بابل وواسط قد شهدتا في مطلع الشهر الماضي، نفوق الآف الأطنان من الأسماك وعزت الجهات الحكومية ذلك لمرض بكتيري وسبب تربيتها.
وناقش مجلس النواب، موضوع نفوق الأسماك بحضور كل من علاء الدين العلوان وزير الصحة وصالح الحسني وزير الزراعة وجمال العادلي وزير الموارد المائية وعددا من المسؤولين في الوزارات الثلاثة فضلا عن رعد الجبوري رئيس مجلس محافظة بابل.
وأكد وزير الزراعة خلال الجلسة، ان “كثرة أقفاص تربية الأسماك ونسبة المواد التي تطلقها المحطة الكهربائية وقلة منسوب المياه ادى الى تزاحم الاسماك بالقفص الواحد فيما ادى تغيير درجات الحرارة الى تفشي مرض تعفن الخياشيم في كل المزارع،” مؤكداً “إنحسار الاصابات في محافظة بابل مع العمل الجاد على تطويق الازمة في كل محافظة من خلال التعاون مع الجهات المعنية.
أما وزير الموارد المائية جمال العادلي فلفت الى تجاوز الروتين في معالجة الازمة من خلال التعاون مع مجلس محافظة بابل حيت تمت معالجة تراكم نحو 90% من كميات الاسماك النافقة والبالغة اكثر من 15 الف طن” مشيرا الى ان “الاطلاقات المائية لم تقل عن اطلاقات الاعوام السابقة كما ان نوعيات المياه حافظت على جودتها”.
من جانبه قال رئيس مجلس محافظة بابل، رعد حمزة الجبوري، ان محافظة بابل تعد أكبر مدينة في الشرق الاوسط بإنتاج الاسماك،” مشيرا الى “وجود شكوك تتعلق باحتمالات وجود محاولة لضرب الاقتصاد العراقي من خلال ظاهرة نفوق الاسماك، مشددا على ضرورة معالجة التجاوزات على نهر الفرات ومنح صلاحية لدوائر البلديات في معالجة هذه الحالات”.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
الأكثر مشاهدة