توضيح لإتحاد الكرة والداخلية تكشف مصابي الكلاسيكو

رياضية 15/03/2019 311
توضيح لإتحاد الكرة والداخلية تكشف مصابي الكلاسيكو
+ = -

رياضية- كلكامش برس؛ عبر الاتحاد العراقي لكرة القدم عن أسفه لما حصل هذا اليوم من تداعيات ادت الى إلغاء وتأجيل مباراة الكلاسيكو بين الزوراء والقوة والجوية حفاظا على ارواح وسلامة الجماهير ولاعبي الفريقين والطواقم التحكيمية والادارية المكلفة بادارة المباراة.
وذكر بيان للإتحاد “اذ نعبر عن أسفنا لجماهيرنا العزيزة والوفيه بداعي حرصنا والتزامنا الكامل باجراء المباريات وفق مباديء السلامة والامان للجميع فاننا ندعو وزارة الشباب الى فتح تحقيق عاجل وفوري ومعرفة المسبب والمقصر ايا كان خصوصا ان مشرفي المباراة قد ابلغوا حماية الملعب والمتعهد منذ الساعة الثالثة عصرا باغلاق الابواب وعدم السماح بدخول اعداد اضافية لامتلاء الملعب بشكل كامل وهذا لم يحصل حيث استمر توافد وتزاحم الجماهير بالدخول واضطرار الجماهير الى دخول مضمار اللعب باعداد كبيرة مما يشكل خطرا جسيما لسلامة اجراء المباراة”.
وأكد اتحاد الكرة “انه بذل أقصى مايملك من خطوات ونداءات للجماهير لأجل إفراغ مضمار الملعب دون فائدة مما اضطره الى إلغاء المباراة وتأجيلها الى إشعار آخر حرصاً على سلامة الجميع”.
ولفت “كل الحب والاحترام لجماهيرنا الحبيبة والوفية في كل مكان فامنكم وسلامتكم اهم من كل شيء ودعوة لحكومتنا العزيزة ان تشرع فورا ببناء ملعب في بغداد يتسع لهذه الجماهير المخلصة والحبيبة”.
وكان الاتحاد العراقي لكرة القدم، قرر إلغاء الكلاسيكو بين الزوراء والقوة الجوية، بسبب تدفق أعداد كبيرة من الجماهير للملعب وعدم استطاعة الجهات الأمنية السيطرة على الجماهير التي ملات المدرجات ونزلت إلى المضمار .
وقرر مشرف المباراة إلغاء المباراة بالاتفاق مع اتحاد الكرة، لحفظ السلامة والأمان، حيث تجاوزت أعداد الجماهير 60 ألف متفرج، في حين يتسع ملعب الشعب إلى 35 ألف متفرج.
يشار إلى أن الزوراء يحتل المركز الرابع برصيد 36 نقطة، بفارق نقطتين فقط عن القوة الجوية صاحب المركز الثاني.
فيما أصدرت وزارة الداخلية، توضيحاً بشأن أحداث الكلاسيكو وذكرت في بيان “في الوقت الذي ينعم به العراق بالأمن والأمان وذلك بعد تظافر جهود قواتنا الامنية البطلة بجميع صنوفها في دحر الإرهاب، الأمر الذي جعل الحياة تعود الى طبيعتها وأصبح المواطنون يمارسون اعمالهم ونشاطاتهم اليومية بشكل اعتيادي، وتشهد المحافل زحاما كبيرا من قبل المواطنين، ومن بينها مباريات كرة القدم”.
وبينت الداخلية “شهد معلب الشعب في العاصمة بغداد اقبالا كبيرا جداً من قبل المتفرجين لمشاهدة مباراة ناديي الزوراء والقوة الجوية التي كان من المقرر إجراءها عصر اليوم، وقد كان قسم أمن الملاعب التابع لمديرية حماية المنشأت والشخصيات في وزارة الداخلية على اهبة الاستعداد لتأمين الحماية الكافية لهذه المباراة، وبالفعل فقد أدى عناصر القسم واجبهم بصورة جيدة جداً ومنذ وقت مبكر بالتنسيق مع باقي الأجهزة الأمنية وتأمين الاطواق الخارجية للمعلب أيضاً”.
وتابعت، ان “الاعداد الكبيرة للمتفرجين وامتلاء مدرجات الملعب دفعت البعض الى محاولة الدخول من أماكن غير مهيأة، وتسلق السياج الخارجي للملعب ما أدى الى إصابة ثلاثة منهم باصابات طفيفة بالاسلاك الشائكة، وقد تمت معالجتهم وغادروا المستشفى، ولم تكن اي حالة وفاة بين المشجعين، ولم تكن هناك أية حالة احتكاك او شجار”.
وأشارت الى انه “وبسبب الزحام الكبير وعدم اتساع المعلب للمتفرجين الذين كانوا من داخل العاصمة وخارجها، قررت الجهات المشرفة على المباراة تأجيلها الى وقت آخر، حفاظا على المواطنين الذين كانوا داخل الملعب وفي الحزام الأخضر لأرضية المباراة”.
وكانت لجنة المسابقات في اتحاد الكرة قررت تأجيل مباراة الزوراء والقوة الجوية الى إشعار آخر.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
الأكثر مشاهدة