كلاسيكو العراق.. هرج ومرج وتبادل للإتهامات

رياضية 15/03/2019 185
كلاسيكو العراق.. هرج ومرج وتبادل للإتهامات
+ = -

رياضة- كلكامش برس؛ تواصلت تداعيات تأجيل مباراة الكلاسيكو بين الزوراء والقوة الجوية، بسبب تدفق أعداد كبيرة من الجماهير للملعب، وعدم استطاعة الجهات الأمنية السيطرة على الجماهير التي ملأت المدرجات ونزلت إلى المضمار.

بينما أبدت إدارتا الزوراء والقوة الجوية، أسفهما لما جرى، مطالبتين برد حقوقهما المالية والمعنوية جراء إلغاء المباراة ومن ثم تأجيلها لأجل غير مسمى.

بداية الفوضى

فتح الملعب أبوابه في وقت مبكر لتجنب حالات التدافع وضمان انسيابية دخول الجماهير إلى مقاعدهم دون مشاكل، لكن الأزمة بدأت بعد أن امتلأت مدرجات الملعب وقبل أكثر من ساعة من المباراة.

وبدأت الجماهير تتجمع في محيط الملعب وتحاول إيجاد منفذ للدخول ومساندة فريقها، وما أن اقترب موعد انطلاق المباراة حتى فقدت القوات الأمنية السيطرة، لتعبر الجماهير من فوق السور الخارجي وتتجه نحو بوابات الملعب.

إلغاء وتأجيل

بعد الفوضى التي ملأت الملعب، وعدم تراجع الجماهير، اضطر حكم المباراة مهند قاسم، وبالتوافق مع مشرف المباراة، على ضرورة إلغاء المباراة، وبالتالي أطلقت الصافرة بإلغائها.

التصريحات الأولية أتت من عضو الاتحاد، كامل زغير، الذي أعلن الإلغاء وحمل وزارة الشباب والرياضة ومتعهد بيع تذاكر المباراة، ما حدث.

وأكد أن الاتحاد توافق مع مشرف وحكم المباراة بضرورة الإلغاء لتجنب الفوضى، وبعدها أصدر الاتحاد بيانا بشأن أن المباراة تم تأجيلها لأجل غير مسمى.

تبادل الاتهامات

وبعد انتهاء مشهد الملعب والهرج والمرج الذي ظهر عليه ملعب الشعب، بدأ سباق التنصل من المسؤولية وتبادل الاتهامات من جميع الأطراف.

فالاتحاد حمل وزارة الشباب والرياضة ومتعهد المباراة، المسؤولية، وشددوا على ضرورة إسناد قوات مكافحة الشغب للسيطرة على المباريات الجماهيرية.

بينما أخلت وزارة الشباب والرياضة مسؤوليتها على اعتبار أن الملعب مؤجر للأندية والمتعهد يعمل منذ وقت طويل والوزارة غير معنية بتنظيم المباريات وهي مسؤولية الاتحاد.

أما متعهد الملعب برر أن ما جرى ليس من مسؤوليته وأنه طبع عددا التذاكر حسب الاتفاق وبرر الفوضى بعدم وجود حمايات كافية وسوء في التنظيم.

مبالغة كبيرة

وسائل التواصل تناقلت أخبار المباراة بشكل سريع وبدأت الشائعات تنتشر بوجود حالات وفاة متعددة، ما دفعنا إلى التوجه إلى مديرية صحة الرصافة للبحث بدقة فيما لو كان هناك ضحايا للحادثة.

مدير إعلام صحة الرصافة، قاسم عبد الهادي، المسؤول عن الرقعة الجغرافية التي يقع ضمنها الملعب نفى كل هذ الأنباء.

وأكد في تصريح صحفي أن جميع مستشفيات المنطقة لم تستقبل حالات وفيات، وأن الحادثة اقتصرت على وجود 3 إصابات بسيطة جراء التدافع، وتم معالجتهم وغادروا المستشفى.
وقرت لجنة المسابقات في اتحاد الكرة تأجيل مباراة الزوراء والقوة الجوية الى آشعار آخر.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
الأكثر مشاهدة