الاتحاد الوطني: استهداف الحشد والسفارة الأميركية رسائل حرب متبادلة ضحيتها العراق

الاتحاد الوطني: استهداف الحشد والسفارة الأميركية رسائل حرب متبادلة ضحيتها العراق

  • 24-09-2019
  • ---
  • 24 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/ بغداد  أكد النائب عن الاتحاد الوطني الكردستاني، بختيار شاويس، اليوم الثلاثاء، أن استهداف الحشد الشعبي، وقصف السفارة الأميركية في بغداد ليلة الأمس، هي رسائل حرب متبادلة بين طهران وواشنطن، تجري على الاراضي العراقية. وقال بختيار شاويس، في حديث لـ"كلكامش برس"، إن "التوترات بين امريكا وايران ما تزال موجودة، واثرت سلبا على المنطقة وخصوصا العراق"، مبيناً أن "الايرانيين لديهم سفارة في بغداد وقدرة، وتأثيراتهم مع الأميركان، واضحة على العملية السياسية". وأضاف شاويس، أن "التوتر بين الطرفين (إيران وأميركا) خلال الفترة الاخيرة، تعمق بسبب الازمة الايرانية وقصف مقرات الحشد الشعبي"، موضحاً أن "القصف على محيط السفارة الاميركية أمس، هو رسائل للحرب الباردة بين الطرفين". وأوضح النائب عن الاتحاد الوطني الكردستاني، أن "الرسائل الموجودة بين الطرفين تصل بعدة وسائل مختلفة"، مؤكداً أن "هناك تحرك داخل البرلمان لاخراج القوات الاجنبية من العراق، والقصد من القرار هو اخراج الامريكان بالدرجة الاولى".  

حــمّــل تطبيق كلكامش: