الأمن النيابية تتوعد بإتخاذ موقف من إحالة الساعدي إلى الإمرة

الأمن النيابية تتوعد بإتخاذ موقف من إحالة الساعدي إلى الإمرة

  • 29-09-2019
  • ---
  • 143 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/ بغداد  قال عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية، النائب مهدي آمرلي، اليوم الأحد، إن لجنته خاطبت القائد العام للقوات المسلحة عادلعبد المهدي عن أسباب إحالة عبد الوهاب الساعدي إلى الإمرة، فيما أكد أن اللجنة ستتخذ موقفاً في حالة عدم وجود سبب مقنع بشأن القرار. وذكر آمرلي في تصريح لـ"كلكامش برس"، إن "لجنة الامن والدفاع مستغربة من احالة القائد عبد الوهاب الساعدي الى الامرة"، مبينا ان "قرار القائد العام للقوات المسلحة ربما يكون مستعجلا وقد يكون غير صحيح". وأضاف آمرلي، أن "إصرار عبد المهدي على قراره، يتضمن سلبية حتى وإن عدل عنه"، مشيرا إلى أن "اللجنة خاطبت الأخير عن أسباب احالة الساعدي الى الامرة، وسيكون لها موقف من القرار إذا كان السبب غير مقنع". وكان القائد العام للقوات المسلحة، عادل عبد المهدي، قد أكد اليوم الاحد، أن قرار إحالة قائد قوات جهاز مكافحة الارهاب، عبد الوهاب الساعدي، لارجعة عنه. وقال عبد المهدي، في تصريحات صحفية، عن قرار إحالة الساعدي للإمرة بوزارة الدفاع، إن “المؤسسة العسكرية لا تدار لاهواء شخصية، سواء كانت اهواء القائد العام او اي شخصية اخرى”، مؤكداً أن “قرار إحالة قائد قوات جهاز مكافحة الارهاب، عبد الوهاب الساعدي، لارجعة عنه. وأضاف، أن “الضابط لا يختار موقعه، وانما يؤمر وينفذ”، مشيراً إلى أن “ارتياد بعض الضباط للسفارات امر غير مقبول”. ويعد الساعدي من القادة البارزين الذين شاركوا في عمليات التحرير الاخيرة لعدد من محافظات العراق، وتسنم عدة مناصب قيادية في القوات الخاصة العراقية وجهاز مكافحة الارهاب كان اخرها منصب قائد قوات جهاز مكافحة الارهاب. m.s

حــمّــل تطبيق كلكامش: