الجبهة التركمانية تغرد خارج العراق

الجبهة التركمانية تغرد خارج العراق

  • 12-10-2019
  • ---
  • 65 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/ بغداد على الرغم من موقف العراق الرسمي الرافض للتدخل التركي في شؤون سوريا، سيما عسكريا، والدعوة لدعم السوريين لحل الازمة سياسيا، ذهبت الجبهة التركمانية الى ابعد من هذا، واعلنت تأييدها لعملية، ما يسمى بـ"نبع السلام" التي أطلقتها القوات التركية شرقي نهر الفرات. وأعلن رئيس الجبهة التركمانية العراقية، أرشد الصالحي، دعمه لعملية "نبع السلام" التي أطلقها القوات التركية شرقي نهر الفرات، ضد تنظيم "بي كا كا/ ي ب ك". جاء ذلك في بيان نشره عبر حسابه على "فيسبوك"، الجمعة، أشار فيه أن عملية "نبع الفرات" تحرك إيجابي من أجل وحدة أراضي دول المنطقة. ولفت الصالحي إلى ضرورة اتخاذ الحيطة والحذر حيال مشاريع تنظيمي "داعش" و"بي كا كا" الإرهابيين، اللذين يهددان وحدة أراضي العراق، وإيران، وسوريا وتركيا، وزعزعة استقرار المنطقة. وكان رئيس الجمهورية برهم صالح، قد اجرى اتصالات هاتفية مع العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، و الشيخ محمد بن زايد ولي عهد ابوظبي، ووزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، والأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد ابو الغيط. وتم خلال الاتصالات الهاتفية، التباحث بشأن التوغل العسكري التركي في سوريا، والتأكيد على ضرورة حشد الجهود العربية والدولية لتفادي الحرب، وتدارك كارثة إنسانية في المنطقة، ومنع الأرهابيين من إعادة تجميع فلولهم، وتهديد أمن شعوب المنطقة، ودعم السوريين لحل سياسي يضمن حقوقهم في الأمن والسلام والكرامة.

حــمّــل تطبيق كلكامش: