السفير البريطاني ينهي مهامه في العراق من نينوى

السفير البريطاني ينهي مهامه في العراق من نينوى

  • 24-10-2019
  • ---
  • 39 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/ بغداد أكد السفير البريطاني في العراق جون ويليكس، الخميس، أن بلاده تدعم الاستقرار في نينوى وتنفيذ الشراكة الاقتصادية بدخول الشركات للمحافظة والعمل على ازالة مخلفات داعش، فيما اكد محافظ نينوى منصور المرعيد أن زيارة السفير البريطاني تأتي للوقوف على الاعمال المشتركة التي يمكن للمملكة المتحدة توفيرها. وقال السفير البريطاني في بيان تلقته "كلكامش برس" "كنا اليوم في نينوى واستقبلنا بحفاوة وهذه الزيارة هي الرابعة لي خلال العامين ونينوى تتجه نحو الاعمار وبريطانيا اكبر داعم لتنفيذ المشاريع في المناطق المحررة ونعمل بصورة مشتركة لاعمار المدينة". وأضاف "شاركنا اليوم في احتفالية أقيمت في جامعة نينوى حيث ساهمنا بعملية اعادة الثور المجنح بنسختين بالتنسيق مع السفارة الإسبانية الى نينوى وهذا الامر مهم لحضارة نينوى بعد عودتها للعالم والقضاء على تنظيم داعش الارهابي". وشدد على أن عمله كسفير انتهى في العراق وأنه يرغب بعد انتهاء مهامه ان يزور نينوى والعراق ويتجول فيها ويدعم المشاريع في المناطق المحررة، موضحاً أن "استقرار الاوضاع الامنية يساعد في اعادة العوائل النازحة الى ديارهم وهناك شركات بريطانية تعمل على رفع المخلفات الحربية وتمكين العوائل من العودة الى مناطقها". بدوره، أكد محافظ نينوى منصور المرعيد أن "زيارة السفير البريطاني تأتي للوقوف على الاعمال المشتركة التي يمكن للمملكة المتحدة توفيرها في تنفيذ المشاريع وان السفير البريطاني كان واحداً من الذين ساهموا في إعمار نينوى". وتابع أن "نينوى بحاجة ماسة للمشاريع، والسفير البريطاني ساهم بدعم الاستقرار في نينوى وتنفيذ المشاريع، ونأمل بأن تستمر".

حــمّــل تطبيق كلكامش:

عاجل