نتائج اجتماع رئاسة البرلمان: تحديد اماكن التظاهر.. وتنفيذ فوري للاصلاحات

نتائج اجتماع رئاسة البرلمان: تحديد اماكن التظاهر.. وتنفيذ فوري للاصلاحات

  • 26-10-2019
  • ---
  • 36 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس / بغداد عقدت رئاسة مجلس النواب، السبت، اجتماعا لبحث آخر تطورات التظاهرات التي تشهدها البلاد. وتدارست رئاسة المجلس بحسب بيان تلقته "كلكامش برس"، النقاط الآتية: ◾️التنفيذ الفوري لمقررات مجلس النواب والوزراء، ومطالبة رئاسة الجمهورية والحكومة بإرسال مشاريع القوانين المهمة بشكل عاجل، والتي تتضمن معالجات حقيقية لمطالب المتظاهرين. ◾️اتخاذ الإجراءات الاستثنائية من قبل مجلس القضاء الأعلى والجهات التنفيذية لمحاكمة المفسدين الذين أضروا بالمال العام ومؤسسات الدولة. ◾️المضي بالاستجوابات لبعض المسؤولين من الذين تقدمت بحقهم طلبات استجواب إلى رئاسة المجلس، وتحديد مواعيد لها حال إكتمال المتطلبات الشكلية والموضوعية ،بحسب ما نص عليه الدستور في المادة 61/سابعا والنظام الداخلي لمجلس النواب ◾️ إيقاف عمل مجالس المحافظات والأقضية والنواحي والمجالس البلدية استنادا إلى أحكام المادة (4) من قانون المحافظات غير المنتظمة في إقليم رقم (21) لسنة 2008 المعدل، بطلب تقدمت به اللجنة القانونية مشفوعا بتواقيع أكثر من ثلث أعضاء مجلس النواب، وعملا بالمادة (20) من قانون المحافظات غير المنتظمة بإقليم، على ان يتم وفق الاجراءات القانونية الخاصة بذلك. ◾️مطالبة القائد العام للقوات المسلحة بتحديد أماكن للتظاهر، وأن تتحمل الجهات الأمنية المسؤولية الكاملة بحماية المتظاهرين السلميين وحماية الممتلكات العامة والخاصة، وضرورة التمييز بين المتظاهر صاحب المطالب الحقة والمشروعة الواجبة التنفيذ والمتصيدين بالماء العكر الذين يسعون إلى إشاعة الفوضى وحرق مؤسسات الدولة والتعدي على الممتلكات العامة والخاصة. وعلى الجهات الأمنية التعامل بحزم مع العابثين بأمن المواطنين، واتخاذ الإجراءات بحق هؤلاء الذين لا يمتون للمتظاهرين ومطالبهم المشروعة بصلة طبقا لما حدده مجلس القضاء الأعلى. هذا وأكدت الرئاسة استمرار مجلس النواب بأعماله لمتابعة تحقيق مطالب المتظاهرين، وتطبيق الإجراءات الحقيقية التي تلامس حاجات المواطنين وفق سقف زمني محدد و المضي بتشريع القوانين والإجراءات الإصلاحية التي ستصل من رئاسة الجمهورية والحكومة. وصباح اليوم السبت (26 تشؤين الثاني) واصل الاف المتظاهرين الاحتجاج في ساحة التحرير وسط بغداد و9 محافظات في الوسط والجنوب، بعد ليلة دامية شهدت إحراق مقار أحزاب سياسية وفصائل مسلحة. وفي حصيلة ليست بالنهائية، قتل نحو 30 شخصا واكثر من الف جريح، منذ لحظة انطلاق الموجة الثانية للتظاهرات فجر يوم الجمعة، استخدمت فيه القوات الامنية الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين كانت اكثرها زخما في ساحة التحرير عند اقتراب المتظاهرين من المنطقة الخضراء. وشكلت احداث الامس منعطفاً جديداً تمثل بحرق واقتحام مقار، في محافظات الوسط والجنوب، لأحزاب سياسية ومكاتب نواب ومقار فصائل مسلحة تابعة لقوات الحشد الشعبي، ومن بين الضحايا أكثر من 12 متظاهراً قضوا في تلك الحرائق التي وقعت مساء. ويطالب المتظاهرين في عموم العراق، باستقالة الحكومة وسن دستور جديد وتغيير الطبقة السياسية الحاكمة في هذا البلد الذي يحتل المرتبة الـ12 بين الدول الأكثر فساداً في العالم.

حــمّــل تطبيق كلكامش: