القوات الامنية تطوق المطعم التركي وتشن حملة اعتقالات في التحرير

القوات الامنية تطوق المطعم التركي وتشن حملة اعتقالات في التحرير

  • 26-10-2019
  • ---
  • 214 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/ بغداد ‏ افاد مراسل "كلكامش برس"، السبت، بتقدم القوات الامنية صوب المطعم التركي المجاور لجسر الجهورية وسط بغداد، بعد استخدامها ‏القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع.‏ وقال المراسل إن القوات الأمنية تجاوزت الحاجز الذي وضعته على جسر الجمهورية وتقدمت صوب ساحة التحرير والمطعم التركي ‏مستخدمةً العشرات من قنابل الغاز المسيل للدموع.‏ وأضاف المراسل أن القوات حاصرت العشرات من المتظاهرين في المطعم، فيما وجه متظاهرون نداءات استغاثة من داخل المطعم ‏التركي، حيث يوجد هناك العشرات منهم محتجزين ومحاصرين بالغاز المسيل للدموع، وهناك خشية من وقوع اصابات خطيرة قد تؤدي ‏الى الموت.‏ وصباح اليوم السبت (26 تشؤين الثاني) واصل الاف المتظاهرين الاحتجاج في ساحة التحرير وسط بغداد و9 محافظات في الوسط ‏والجنوب، بعد ليلة دامية شهدت إحراق مقار أحزاب سياسية وفصائل مسلحة.‏ وفي حصيلة ليست بالنهائية، قتل نحو 30 شخصا واكثر من الف جريح، منذ لحظة انطلاق الموجة الثانية للتظاهرات فجر يوم الجمعة، ‏استخدمت فيه القوات الامنية الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين كانت اكثرها زخما في ساحة التحرير عند ‏اقتراب المتظاهرين من المنطقة الخضراء.‏ وشكلت احداث الامس منعطفاً جديداً تمثل بحرق واقتحام مقار، في محافظات الوسط والجنوب، لأحزاب سياسية ومكاتب نواب ومقار ‏فصائل مسلحة تابعة لقوات الحشد الشعبي، ومن بين الضحايا أكثر من 12 متظاهراً قضوا في تلك الحرائق التي وقعت مساء.‏ ويطالب المتظاهرين في عموم العراق، باستقالة الحكومة وسن دستور جديد وتغيير الطبقة السياسية الحاكمة في هذا البلد الذي يحتل ‏المرتبة الـ12 بين الدول الأكثر فساداً في العالم.‏

حــمّــل تطبيق كلكامش:

عاجل