نائب يستقيل من البرلمان : واجهتم الاحتجاجات بقسوة لايرتكبها مدعي الديمقراطية

نائب يستقيل من البرلمان : واجهتم الاحتجاجات بقسوة لايرتكبها مدعي الديمقراطية

  • 26-10-2019
  • ---
  • 35 مشاهدة
حجم الخط:

  اعلن النائب مزاحم التميمي استقالته من مجلس النواب،متهما الحكومة بارتكاب انتهاكات ضد الاحتجاجات المطالبة باصلاح النظام السياسي . وقال في بيان:  يؤسفني أني طيلةَ السنةِ الماضيةِ لم أشعرْ أن وجودي في مجلسِ النوابِ قد حقق شيئا مما وضعتُه هدفا لنفسي ومما كان الناخبون والمواطنون جميعا يتطلعون الى قيامي به كنائبٍ يُمَثِلُ شريحةً واسعةً من الشعب. لقد حاولتُ ،قدرَ تمكني، تقديمَ شيءٍ ايجابي لكنه لم يكن يرقىٰ الى ما كنتُ أطمحُ وأتمنى. والحقيقةُ أني منذ البدءِ كنت أُقلبُ أفكاري بين البقاءِ والانسحاب ولكني أمِلتُ بأنَّ الأمرَ قد يتغيرُ مع الوقت فما حصلتُ سوى على خيبتي وخيبة الناس بي  وبمنظومة الحكم بأكملها . وتابع : في المرحلة الراهنة وقد خرج الناس رافضين لحالة التردي منتفضين ضد المنظومة السياسية المنغلقة والتي تحكم البلدَ منذ ما بعد سقوط النظام السابق والتي واجهتهم بقسوةٍ لا يرتكبُ أقلَّ منها من يدعي الايمانَ بالديمقراطية ومن يُفترض أنه جاء الى السلطةِ تحت ذريعةِ المظلوميةِ والاقصاء ولتحقيقِ العدالةِ والمساواة وجدتُ أننا في السلطات الثلاث وفي مجلس النواب خاصةً أعجزُ ما نكونُ عن تلبيةِ طموحاتِ الناسِ حتى وإنْ عملنا مؤقتا على ما يهديءُ من رَوْعِهم وقد حاولتُ مؤخرا مع مجموعةٍ من أخوتي النواب  ممن يتشاركون معي بالنظرةِ ذاتِها أن نخرج بما يساعد على اتخاذ موقفٍ مناسبٍ يلبي طموحاتِ الشعب لكننا لم ننجح للأسف فالأمر قد خرج عن قدرة أحدنا على القبول به. إني أحسبُ أنَّ التغييرَ في عمومِ المنظومةِ السياسيةِ أمرٌ مطلوبٌ بالحاح وأنَّ اصلاحَ الحالِ في ظل هذا الانغلاقِ المُحْكَمِ يبدو من المُحال ولكون وجودي في مجلس النواب يتعارضُ مع قناعتي تلك ولأني لم أجدْ سبيلاً يمكن أنْ يسلكَهُ المجلسُ مجتمعاً للخروجِ من هذه الأزمةِ المجتمعيةِ والوطنيةِ الطاحنة ولأنَّ مصيرَ بلدِنا على المَحك أجدُ لزاماً علي أن أتركَ هذا الموقعَ وأن أعودَ الى موقعي الطبيعي بين الناسِ لتأديةِ دوري معهم في السعي لاحداثِ التغييرِ المنشود.

حــمّــل تطبيق كلكامش: