هل يتولى مورينيو تدريب آرسنال لتحقيق إنجاز تاريخي؟

هل يتولى مورينيو تدريب آرسنال لتحقيق إنجاز تاريخي؟

  • 30-10-2019
  • ---
  • 64 مشاهدة
حجم الخط:

ككامش برس / متابعة اهتمت صحيفة "ذا صن" بمدربي الدوري الإنجليزي الممتاز، والذين يعانون في الفترة الأخيرة ومناصبهم مهددة، كما تحدثت عن مستقبل المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الذي ما زال دون فريق منذ مغادرته مانشستر يونايتد في الموسم الماضي. وركزت الصحيفة على مدربين يعيشان فترة سيئة، وهما الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، مدرب توتنهام، والإسباني أوناي إيمري، مدرب آرسنال، وتحدثت عن إمكانية تدريب المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو لأحد الفريقين. وما زال المدرب البرتغالي دون فريق وتقلصت حظوظه في العودة لريال مدريد، حيث لازال الفرنسي زين الدين يحصل على ثقة الإدارة ولاعبيه الذين تمكنوا من إنقاذه بعد الفوز في إسطنبول على غالاطة سراي. ويأمل مورينيو في تدريب فريق كبير ويقطن حاليًا في لندن رفقة عائلته، وأكد سابقًا أنه يحب الدوري الإنجليزي الممتاز وكرة القدم الإنجليزية، مما يجعله مرشحًا لتدريب فريق لندني جديد بعد تشيلسي. وقد يدخل مورينيو تاريخ كرة القدم الإنجليزي، حال قيادة فريق إنجليزي ثالث للفوز بالألقاب حيث لم يسبق لأي مدرب أن توج رفقة 3 فرق بألقاب الدوري الإنجليزي الممتاز أو بلقب أوروبي. وتوج المدرب البرتغالي مع تشيلسي للفوز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز 3 مرات في ولايتين وقاد مانشستر يونايتد للفوز بلقب الدوري الأوروبي، ويبحث عن تتويج محلي أو قاري مع فريق ثالث في إنجلترا. توتنهام أم آرسنال؟ يعيش الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو موسمًا سيئًا رفقة توتنهام، لكنه مدرب يبقى مطلوبًا من فرق كبرى أبرزها مانشستر يونايتد وريال مدريد، وحال رحيله فالمدرب البرتغالي يبقى أحد الحلول المطروحة على إدارة الفريق. وحسب صحيفة "ذا صن" فالمدرب البرتغالي يبقى حلاً مثاليا لفريق آرسنال، حال قرر التخلص من المدرب الإسباني أوناي إيمري الذي بدوره لا يعيش فترة جيدة. ويعيش أوناي إيمري ضغطًا كبيرًا في آرسنال ومشاكل كبيرة تؤهله للرحيل وتجعل الفريق في حاجة لمدرب جديد يقود مشروعًا قويًا للمستقبل. ويمتاز جوزيه مورينيو بالدور القيادي والتنظيم، وهما: ما يحتاجهما فريق آرسنال في هذه الفترة وفقدهما منذ رحيل الفرنسي آرسين فينغر. وعكس المنتخبات والفرق التي حاولت التعاقد مع المدرب البرتغالي، فآرسنال يبقى بالنسبة له تحد جيد يستطيع من خلاله العودة للتدريب في مستوى عال في فريق يضمن الاستقرار. كما يستطيع مورينيو تقوية الجانب الاقتصادي للفريق اللندني في ظل الأوضاع الصعبة التي يعيشها والتي تهدده بفقدان الكثير من الإيرادات المالية لابتعاده عن الألقاب ودوري أبطال أوروبا المسابقة القارية الأهم. وفي حال تتويجه مع فريق إنجليزي ثالث بالدوري الإنجليزي الممتاز أو بلقب أوروبي سيكون إنجازًا كبيرًا يدخله تاريخ كرة القدم الإنجليزية.

حــمّــل تطبيق كلكامش:

عاجل