برهم صالح: ليس هناك حل أمني والقمع مرفوض.. والاصلاح هو الحل

برهم صالح: ليس هناك حل أمني والقمع مرفوض.. والاصلاح هو الحل

  • 31-10-2019
  • ---
  • 76 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/ بغداد شدد رئيس الجمهورية برهم صالح، الخميس، على ضرورة اتباع الاصلاح في الاصلاح كحل للازمة، مؤكداً عدم وجود حل أمني لها. وقال صالح، في كلمة تابعتها "كلكامش برس"، "ليس هناك حل امني، فالقمع مرفوض واستخدام القوة والعنف مرفوض أيضا". واضاف، "لا امن ولا اطمئنان دون احتكار الدولة للسلاح، ولابد للبرلمان من عمل استثنائي يواكب التطورات"، مشيراً الى "المباشرة باحالة ملفات الفساد الى القضاء". ولفت الى أن "رئاسة الجمهورية بدأت العمل من اجل قانون انتخابات جديد اكثر عدلا واشد تمثيلا لمصالح الشعب بما في ذلك حق الترشح للشباب، ويعالج مشكلات القانون السابق"، مؤكداً أنه "سيتم استبدال المفوضية الحالية بمفوضية جديدة أخرى من القضاة والخبراء بعيدة عن التسيين والمحاصصة واعادة تشكيل دوائرها بمهنية بعيدا عن الحزبية والتسييس والمحاصصة الحزبية ومن الخبراء والمختصين والمستقلين". وبين، أنه "نتوقعُ في الأسبوع المقبل تقديمَ مشروعِ القانونِ الذي نعمل عليه بالتعاون ما بين دوائرِ رئاسةِ الجمهوريةِ وعددٍ من الخبراءِ والمختصين والمستقلين إضافةً إلى خبراءِ الأمم المتحدة"، منوهاً بأنه "سيوافق على اجراء انتخابات مبكرة باعتماد قانون انتخابات جديد ومفوضية جديدة، شرعية السلطة من الشعب، ولا بديل لذلك". واشار الى أن "عبدالمهدي أبدى موافقتَه على تقديمِ استقالتِه طالباً من الكتلِ السياسيةِ التفاهمَ على بديلٍ مقبولٍ وذلك في ظلِّ الالتزامِ بالسياقاتِ الدستوريةِ والقانونيةِ وبما يمنعُ حدوثَ فراغٍ دستوري".

حــمّــل تطبيق كلكامش:

عاجل