عادت من فرنسا..طبيبة تخاطر لمداواة جرحى التظاهرات.. عراقيات يواجهن الرصاص بجرأة

عادت من فرنسا..طبيبة تخاطر لمداواة جرحى التظاهرات.. عراقيات يواجهن الرصاص بجرأة

  • 3-11-2019
  • ---
  • 102 مشاهدة
حجم الخط:

  كلكامش برس / بغداد انتشر مقطع عبر وسائل التواصل الاجتماعي لطبيبة في العراق وهي تحاول الوصول إلى جرحى بعد المظاهرات عبر قطع الجزء السفلي من أحد الجسور. ونشر مستخدمو تويتر المقطع معرفين عن الشابة التي تعبر الجسر بأنها "الطبيبة ريم"، وأنها حاولت عبور جسر الجمهورية. وتزامن انتشار المقطع مع اختطاف الناشطة العراقية صبا المهداوي من قبل جهات مجهولة، التي تعد "إحدى الطبيبات المتطوعات لعلاج وتقديم الإسعافات والرعاية الصحية الأولية لمتظاهري ساحة التحرير"، وفقا لما ذكره بيان للمفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، الأحد. اختطاف صبا.. والدة الناشطة العراقية توجه رسالة مؤثرة وتشهد العاصمة العراقية ومدن جنوبية عدة موجة ثانية من الاحتجاجات، مع مواصلة المتظاهرين احتشادهم رغم مواجهتهم بوابل القنابل المسيلة للدموع وحظر التجول والعنف الذي خلّف ما لا يقل عن 150 قتيلا بعضهم سقط بالرصاص الحي جنوباً، والبعض الآخر احتراقا خلال إضرام النار في مقار أحزاب سياسية. كما نشر مستخدمو تويتر صورا لناشطة ثالثة قيل إنها "سيلين باسل" وأنها عراقية أتت من فرنسا لمداواة الجرحى من المتظاهرين. ولم تقف المخاطر التي تضمنتها المشاركة في المظاهرات في البلاد عائقا في وجه العراقيات اللواتي خرجن إلى ساحات التظاهر لمساعدة المتظاهرين بعدة طرق، فمنهن من ساعدن في مداواة الجرحى وأخريات قمن بإعداد الطعام للمتظاهرين.



حــمّــل تطبيق كلكامش:

عاجل