بعد تصريح خلف ..نشطاء يحذرون من اشاعات حكومية تسبق اراقة المزيد من دماء المتظاهرين  

بعد تصريح خلف ..نشطاء يحذرون من اشاعات حكومية تسبق اراقة المزيد من دماء المتظاهرين  

  • 11-11-2019
  • ---
  • 73 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/ بغداد اثار تصريح المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة، عبد الكريم خلف، خلال مؤتمر صحفي بشان وجود ”جهات مشبوهة“ (لم يسمها) صنعت ”ما يشبه المتفجرات“، في المطعم التركي سخرية وتندر نشطاء ،محذرين في الوقت نفسه من اطلاق الحكومة تبريرات واكاذيب تسبق اراقة المزيد من دماء المتظاهرين . وقال ،نشطاء في اتصال بـ"كلكامش برس" ان تصريح خلف يثير السخرية وينذر بنية سيئة من قبل الحكومة بشان الهجوم على المعتصمين في جيل احد". واكد النشطاء  ان "خلف تحدث عن صناعة قنابل او ما يشبه بالقنابل وان مبنى الممطعم التركي قد ينهار برمته في حال انفجارها وهذا لايتفق مع كونه متحدث يفترض ان يكون على دراية بمن صنعها بعد وصول معلوماته الى تصنيعها ". كما اعتبر النشطاء الحديث عن وجود ”بعض الجهات المشبوهة ، قامت بتصنيع ما يشبه المتفجرات، تبرير يسبق نية السلطات اقتحام المطعم واراقة دماء المئات ممن يتواجدون فيه ". وكان المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة، عبد الكريم خلف، قال خلال مؤتمر صحفي، إن ”بعض الجهات المشبوهة داخل مطعم وسط بغداد، قامت بتصنيع ما يشبه المتفجرات، ما قد يؤدي في حال انفجارها إلى انهيار المبنى بأثره، كما من شأنها أن تحصد أرواح العديد من المتواجدين في المبنى“. ويقع هذا المبنى قرب ساحة التحرير، حيث يحتشد محتجون، منذ 25 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي؛ للمطالبة برحيل حكومة عادل عبد المهدي، التي تتولى السلطة منذ أكثر من عام.  

حــمّــل تطبيق كلكامش:

عاجل