نوكيا تطرح حزمة هواتف جديدة بقدرات مدعومة بالذكاء الصناعي

نوكيا تطرح حزمة هواتف جديدة بقدرات مدعومة بالذكاء الصناعي

  • 19-11-2019
  • ---
  • 290 مشاهدة
حجم الخط:

أعلنت شركة HMD العالمية المطورة لأجهزة هواتف نوكيا، اليوم الثلاثاء، عن طرح خمس هواتف جديدة، موضحة أن إثنين منهما ذكيان وهما نوكيا 7.2 المزود بكاميرا ثلاثية فائقة القوة بقدرة 48 ميغا بيكسل، ونوكيا 6.2 الذي يجمع بين شاشة ذات وضوح مدهش وكاميرا ثلاثية متطورة مدعومة بخصائص الذكاء الصناعي. وأكدت الشركة كذلك توسعها في فئة الهواتف الكلاسيكية في إطار سعيها إلى مواكبة متطلبات شبكات الاتصالات الحديثة وتطلعات المستهلكين في الأسواق المختلفة. وطرحت الشركة هاتف نوكيا 800 تاف، وهو أول هاتف نوكيا فائق المتانة من HMD، والذي يمثل علامة فارقة وسط هواتف نوكيا فائقة التحمل وذات البطاريات التي تدوم لفترات طويلة، وقائمة الخصائص الأساسية العصرية الأخرى، مثل مساعد غوغل وواتساب وتقنية الاتصال للجيل الرابع 4G، وغيرها الكثير. أما الهاتف الآخر، فهو نوكيا 2720 القابل للطي الذي يأتي بمظهر مدمج ومتوافق إلى حد بعيد مع حاسة اللمس، ما يجعله سهل الاستخدام، بفضل خصائص الذكاء الصناعي المشتمل عليها. وهناك أيضا نوكيا 110 المتمحور في إمكانياته حول الترفيه بكلفة معقولة للغاية. وتؤكد شركة HMD العالمية رؤيتها المتواصلة حول هواتف نوكيا المستقبلية، التي تنطلق من إيمانها بضرورة أن تسهم التكنولوجيا والابتكار في تحفيز المستخدمين، وأن لا يرتبط هذا التحفيز بفئة سعرية بعينها. ومن المقرر أن تستهدف تلك الاستثمارات ترسيخ تميز هواتف نوكيا من خلال الابتكار في التصوير والحماية والتصميم والخامات، وإتاحة مميزات وفوائد شبكات الاتصال الحديثة لأكبر عدد من المستخدمين، كما أعلنت HMD العالمية كذلك عن التزامها بتوفير باقة مميزة من الهواتف المتوافقة مع تقنيات الجيل الخامس للاتصالات 5G بأسعار معقولة في 2020. وقال باتريك حرب، المدير العام لشركة HMD العالمية في الشرق المتوسط: إن الإصدارات الجديدة من هواتف نوكيا، تعبر عن فلسفتنا المتمحورة حول توفير تجارب استخدام فائقة الجودة وبكلفة استثنائية سواء في جودة العرض أو التصوير، مبينا بالقول، إن الهواتف الجديدة تتميز بتصاميم فريدة من نوعها، استخدمت فيها خامات عالية التقنية والمواكبة لثراء تراثنا، كما تتيح للمستخدمين التمتع بخدمات البث المفضلة لديهم على هواتفهم بدقة عالية الوضوح أينما كانوا. وفي خطوة تعكس تحديثاً كبيراً في أجهزة الفئة الوسطى، كشفت HMD اليوم عن الهاتف ونوكيا 6.2، الذي يوفر تجربة استخدام رائدة في هذه الفئة، سواء في جودة العرض أو التصوير، فضلاً عن ذلك يمثل الهاتف نوكيا 6.2 (Nokia 6.2) قفزة نوعية في حرفية الصناعة واستكشاف الخامات الجديدة، بما سيتيح التصاميم الفنلندية المميزة في الفئة الوسطى من أجهزة الهاتف. كما يتميز نوكيا 7.2 الآخر، بكاميرا ثلاثية قوية بدقة 48 ميغابكسل مزودة بتقنية Quad Pixel وعدسات ZEISS، وهو مزود بتقنيات وخصاص فريدة للتصوير للمرة الأولى في عالم الهواتف. كما يتيح إمكانيات التصوير العالي والمنخفض المتقدم مع وضعية التصوير أثناء الليل، وذلك باستخدام تقنية التصوير المدمج منخفض الإضاءة المتوافق مع الكاميرا الأساسية فائقة الحساسية، ويعمل نوكيا 7.2 على بطارية تدوم ليومين. أما نوكيا 6.2، فهو أول هاتف من سلسلة هواتف نوكيا 6 الذي يحظى بكاميرا ثلاثية وتقنية شاشة العرض فائقة الوضوح، ويتيح الهاتف للمستخدمين تجربة مشاهدة رائعة، والتقاط صور مفصلة، وبفضل بطاريته الحصرية التي تعمل ليومين، سيتاح للمستخدمين، وهو يعكس الإرث الفنلندي الذي يجمع بين الصناعة الراقية العابرة للزمن والخامات المبتكرة بما يتج مظهراً خلاباً سلساً. وبإنضمامه إلى محفظة الهواتف الكلاسيكية الرائدة في الأسواق، يمثل الهاتف نوكيا 800 تاف أول هاتف معزز المتانة من HMD العالمية، ويقدم مستوى جديداً من التحمل للمستخدمن في أنحاء العالم، وهو محمي ضد الصدمات، وتحمل الحرارة، وياتي مثاليا للعاملين في المواقع الخارجية، أو هواة المغامرات والرحلات. أما نوكيا 2720 الكلاسيكي القابل للطي، فهو طرح بتصور متجدد للمستخدمين العصريين، وهو مدمج و ومتوافق مع حاسة اللمس، وباستخدام فائق السهولة بفضل خصائص الذكاء الصناعي. ويحظى الهاتف بتصميم قابل للطي، جامعاً بين البساطة والموثوقية في جهاز متين خال من المتاعب الرقمية. وبالنسبة لنوكيا 110، فهو يتضمن إضافة جديدة تماما لمجموعة نوكيا الكلاسيكية، ويشتمل على كل خصائ التسلية مثل مشغل الموسيقى إم بي 3، والكاميرا المدمجة، وراديو بموجة إف إم. كما يضم ألعابا إلكترونية مشهورة مثل لعبة سنيك الشهيرة، ويحظى ببطارية تتيح للمستخدم التحدث منذ الشروق وحتى الغروب بشحنة واحدة.

حــمّــل تطبيق كلكامش:

عاجل