تقرير رياضي: ميمي أمل العراق بخليجي 24

تقرير رياضي: ميمي أمل العراق بخليجي 24

  • 20-11-2019
  • ---
  • 220 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس / بغداد يدخل المنتخب العراقي خليجي 24 المقرر انطلاقها في قطر في 26 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، بآمال كبيرة، لإعادة بريق أسود الرافدين المفقود في البطولة منذ التتويج الأخير عام 1988. وتعول الجماهير العراقية على الفتى الذهبي مهند علي "ميمي" الذي سرق الأضواء في بطولة آسيا الماضية بالإمارات، وبدأ يسجل اسمه في لائحة هدافي المنتخب العراقي بتصفيات كأس آسيا 2023، ومونديال 2022. موقع "كووورة" الرياضي، يسلط الضوء في التقرير التالي على موهبة العراق مهند علي "ميمي" الذي تتعلق عليه وزملائه الآمال، لإعادة لقب الخليج إلى خزائن العراق: توهج مستمر برز موهبة العراق منذ أن مثل منتخب الناشئين تحت إشراف المدرب سعد هاشم وبدأ يتدرج بشكل مميز، لكنه لفت الانتباه مع فريق الشرطة في الدوري المحلي ليتم استقطابه إلى المنتخب الوطني وتألق بشكل واضح في بطولة آسيا 2019، وكان مصدر قلق للمنتخبات المنافسة. وبرغم أنه الظهور الأول للاعب في بطولة قارية، لكنه تمكن من إثبات الذات وقدم أداء مميزا ليكون محط أنظار أندية كثيرة سعت للتعاقد معه. الملاعب القطرية فرصة اللاعب مهند ميمي في التألق بخليجي 24 تتزايد، وهو الخبير في الملاعب القطرية بعد أن احترف في نادي الدحيل القطري. ورغم أنه لم يأخذ فرصته الكاملة مع النادي القطري حتى الآن، إلا أن بطولة خليجي 24 يمثل تحديا للاعب ميمي الذي يقدم مع المنتخب العراقي مستوى لافت بدليل إحرازه 4 أهداف في المباريات الـ 5 الماضية من التصفيات المشتركة، وبات الهداف الأول للمنتخب لأسود الرافدين، لذلك يعتمد عليه المدرب كاتانيتش بشكل كبير في الخط الأمامي. لقب الهداف تضع الجماهير العراقية ثقتها الكاملة في ميمي، من أجل المنافسة على لقب الهداف أيضا، امتدادا لجيل العمالقة من اللاعبين العراقيين الذين تركوا بصمات كبيرة في بطولة الخليج. وتوج النجم العراقي السابق حسين سعيد بلقب هداف كأس الخليج مرتين، في نسختي 1979 في بغداد، و1984 بسلطنة عمان. وفي عام 1988 توج أحمد راضي هدافا للبطولة التي استضافتها السعودية، بينما تقاسم يونس محمود صدارة هدافي نسخة 2013، مع الثنائي أحمد خليل والكويتي عبد الهادي خميس. ولادة النجوم شهدت بطولات الخليج بأغلب نسخها الماضية ولادة نجوم عراقيين متوهجين، على غرار حسين سعيد وأحمد راضي وحبيب جعفر وسعد قيس وليث حسين ونشأت أكرم ويونس محمود ونور صبري وغيرهم. وبما أن المنتخب العراقي يمر بمرحلة تجديد بعد انتهاء حقبة الجيل الذهبي المتوج ببطولة آسيا 2007، تعد بطولة الخليج المقبلة فرصة لتألق عدد من اللاعبين. ويطمح مهند ميمي لأن تكون خليجي 24 هي النسخة التي تشهد ولادة نجمه ليطرق أبواب تاريخ أسود الرافدين، من أوسع الأبواب.

حــمّــل تطبيق كلكامش:

عاجل