بعد سنوات من إعلان مقتلها في العراق.. أشهر داعشية مغربية معتقلة في سوريا

بعد سنوات من إعلان مقتلها في العراق.. أشهر داعشية مغربية معتقلة في سوريا

  • 20-11-2019
  • تقارير
  • 97 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس / متابعة لا تزال فتيحة حساني الشهيرة بـ“أم آدم“ على قيد الحياة، معتقلة في سوريا بين النساء والأطفال الذين كانت لهم مكانة خاصة في داعش. وراجت أنباء قبل بضع سنوات تقول إن الداعشية ”أم آدم“ لقيت حتفها هي وابنها إلياس مجاطي على يد قوات الحشد الشعبي في العراق.الخبر جاء على لسان محمد بنعيسى، رئيس مرصد الشمال لحقوق الإنسان، الذي قال في تصريح لموقع ”اليوم24“ المغربي: ”تحت وصاية أمريكية خاصة، اعتقلت فتيحة حساني المغربية الملقبة بأم آدم المجاطي، في مخيم قوات سوريا الديمقراطية، رفقة عشرات من النساء والأطفال، الأكثر حظوة في تنظيم داعش في كل من سوريا والعراق“. وأضاف المصدر: ”قبل قتل زعيم داعش على يد القوات الأمريكية كانت أم آدم، وهي أرملة عضو تنظيم القاعدة كريم المجاطي الذي قتل على أيدي الأمن السعودي عام 2005، رئيسة “المضيفة” أو دور “المضافة” التي كلفها داعش بإدارتها، وهو البيت الرئيسي الذي يأوي النساء العازبات والأرامل والمطلقات من نساء داعش في الرقة بسوريا“. وذكر بنعيسى أن السيدة التي تعتبر أول وأشهر داعشية مغربية عاشت بدورها أوقاتًا صعبة داخل المضافة، التي أصبحت واحدة من المقيمات بها بعدما انقلب عليها التنظيم. وبعد سقوط داعش في الرقة، تم تحويلها إلى مخيم الهول وهي في حالة مزرية وتعاني عددًا من الأمراض، كما تتعرض يوميًا لتهديدات بالقتل من طرف النسوة اللواتي كانت تقسو عليهن في دور المضافة؛ لذا ”نقلت إلى أحد المخيمات، حيث يوجد فقط أشخاص من نخبة داعش، تحت إشراف مباشر من السلطات الأمريكية وقوات سوريا الديمقراطية“، حسب بنعيسى. وذكر بنعيسى أن السيدة التي تعتبر أول وأشهر داعشية مغربية عاشت بدورها أوقاتًا صعبة داخل المضافة، التي أصبحت واحدة من المقيمات بها بعدما انقلب عليها التنظيم. وبعد سقوط داعش في الرقة، تم تحويلها إلى مخيم الهول وهي في حالة مزرية وتعاني عددًا من الأمراض، كما تتعرض يوميًا لتهديدات بالقتل من طرف النسوة اللواتي كانت تقسو عليهن في دور المضافة؛ لذا ”نقلت إلى أحد المخيمات، حيث يوجد فقط أشخاص من نخبة داعش، تحت إشراف مباشر من السلطات الأمريكية وقوات سوريا الديمقراطية“، حسب بنعيسى.

حــمّــل تطبيق كلكامش: