تجدد أعمال العنف في لبنان.. اطلاق نار واقتحام لساحات الاعتصام

تجدد أعمال العنف في لبنان.. اطلاق نار واقتحام لساحات الاعتصام

  • 26-11-2019, 04:18
  • أخبار العراق
  • 33 مشاهدة
حجم الخط:


كلكامش برس / متابعة

تصاعد التوتر في شوارع لبنان، حيث شهدت العاصمة بيروت ليلة من العنف بعد وقوع إطلاق نار في منطقة الكولا، فيما جرى اقتحام ساحات اعتصام المحتجين بمدينة صور جنوبي البلاد.

وتنذر الاشتباكات، التي تقع في ثاني ليلة على التوالي من أعمال عنف مرتبطة بالأزمة السياسية في البلاد، بتحويل المظاهرات التي يغلب عليها الطابع السلمي إلى مسار دموي.

وعمدت مجموعة من مناصري حزب الله وحركة أمل إلى اقتحام مكان الاعتصام في ساحة العلم بمدينة صور وحطموا خيام الناشطين هناك، كما عمد بعضهم إلى إحراق عدد منها.

وتدخلت عناصر من الجيش اللبناني لضبط الأمور ومنع تفاقمها، وتم اتخاذ إجراءات أمنية عاجلة في المنطقة.

جاء ذلك فيما، وقع إطلاق نار بمنطقة الكولا في العاصمة بيروت بعد مرور موكب دراجات نارية لمناصري حزب الله وحركة أمل.

وذكرت الوكالة الوطنية للأنباء في لبنان أن اشتباكات بين أنصار رئيس الوزراء المستقيل سعد الحريري وحركتي حزب الله وأمل الشيعيتين تطورت إلى إطلاق نار في بيروت.

وأظهر تسجيل فيديو بثته محطة تلفزيون "إل.بي.سي.آي" اللبنانية إطلاقا كثيفا للنيران في محيط جسر الكولا ببيروت، ولم يعرف بعد مصدر إطلاق النار ولم ترد تقارير عن سقوط مصابين.

ويسعى أنصار أمل وحزب الله بين الحين والآخر لفض المظاهرات وتطهير الطرق التي أغلقها المحتجون. وسبق أن دمر مؤيدو الحركتين مخيما رئيسيا للاحتجاجات في وسط بيروت الشهر الماضي.

ويلقي حزب الله بكل ثقله من أجل قمع تحركات الشارع اللبناني والدفع نحو تشكيل حكومة جديدة تكون على مقاسه واستغلال رئيس الوزراء المستقيل سعد الحرير كغطاء لها.

ويواجه لبنان أسوأ أزمة اقتصادية منذ الحرب الأهلية التي دارت رحاها بين عامي 1975 و 1990.

وفي سياق متصل، دعا مجلس الأمن الدولي في بيان إلى الحفاظ على "الطابع السلمي للاحتجاجات" في لبنان بعد هجمات لأنصار حزب الله وحركة أمل الشيعية.

وتابع البيان الذي وافق عليه المجلس بالإجماع خلال اجتماع عادي حول لبنان أن الدول الأعضاء "تطلب من جميع الأطراف الفاعلة إجراء حوار وطني مكثف والحفاظ على الطابع السلمي للتظاهرات عن طريق تجنب العنف واحترام الحق في الاحتجاج من خلال التجمع بشكل سلمي".

وأضاف أن دول المجلس "تشيد بدور القوات المسلحة اللبنانية وغيرها من المؤسسات الأمنية في الدولة للدفاع عن هذا الحق".

ولفت مجلس الأمن إلى "أهمية تشكيل حكومة جديدة قادرة على الاستجابة لتطلعات الشعب اللبناني واستعادة استقرار البلاد ضمن الإطار الدستوري".

 



حــمّــل تطبيق كلكامش:

عاجل