برلماني يحذر من استخدام القوة ضد متظاهري ذي قار

برلماني يحذر من استخدام القوة ضد متظاهري ذي قار

  • 26-11-2019
  • أخبار العراق
  • 89 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/ بغداد

حذر النائب عن محافظة ذي قار، حسين الفايز، اليوم الثلاثاء، من استخدام القوة في التعامل مع متظاهري المحافظة، فيما طالب الحكومة بتحديد المقصرين وتعويض الضحايا.

وقال الفايز، في بيان تلقته "كلكامش برس"، إن "للمحافظة ذي قار خصوصية تتمثل في انها ليست محافظة حدودية ولاتمتلك موانئ ولاشركات كبرى ولاتوجد فيها سياحة أو سياحة دينية مما تسبب باستفحال البطالة وكثرة العاطلين عن العمل"، داعياً الحكومة إلى "الأخذ بنظر الاعتبار هذا الموضوع ومنحها نسبة اعلى في التعيينات والعمل على ايجاد مشاريع استراتيجية من شأنها ان توفر فرص عمل للشباب من اجل ضمان مستقبل افضل لهم".

وأضاف، ان "خروج المواطنين في التظاهرات جاء لمطالب حقه ومشروعة ولأجل العيش الكريم ولايجب ان تقابل هذه المطالب بالعنف"، مشدداً على "رفض استخدام الاساليب القاسية ضد المتظاهرين من ابناء ذي قار وباقي المحافظات".

وطالب، الحكومة بـ"محاسبة كل من يتسبب باستخدام العنف وتحديد المقصرين وتعويض الضحايا"، موضحاً ان "الواقع المأساوي ومانراه على ارض الواقع تركة ثقيلة والحكومات السابقة لم تكلف نفسها بتوفير احتياجات ومطالب الشعب وحتى الدورات البرلمانية السابقة ايضا لاتستثنى من ذلك".

وأكد الفايز، ان على "الحكومة تنفيذ الوعود والمطالب الحقة للمتظاهرين بجدية واننا في البرلمان نتابع اجراءاتها وهذا ما نحن معنيون به اضافة الى اصدار القوانين التي من شأنها تصحيح المسار والخروج بالبلاد الى بر الآمان".

وبشأن العشوائيات والتجاوزات، قال الفايز: "على الحكومة الاسراع والاستعجال في قرارها الخاص بتمليك الاراضي للمواطنين في التجاوزات والعشوائيات الذي سبق وان طالبنا به تحت قبة البرلمان وفي جلساتنا العلنية وان يتم تقديم الخدمات من ماء وكهرباء وتبليط ومجاري لهذه المناطق".

وأوضح، أن "التحرك تجاه ملفات الفساد بطيء ولايتناسب مع الواقع المزري خصوصا ان هناك ملفات فساد موجود لدى القضاء تخص الرؤوس الكبيرة لم يتم الاسراع بها"، خاتماً بالقول: "نعزي عوائل شهداء التظاهرات ونطالب الجهات المعنية في محافظة ذي قار سواء الحكومة المحلية أو الاجهزة الامنية بالالتزام بضبط النفس والابتعاد عن العنف".



حــمّــل تطبيق كلكامش:

عاجل