من سانتياغو إلى بغداد وبيروت.. سر الاحتجاجات

من سانتياغو إلى بغداد وبيروت.. سر الاحتجاجات

  • 27-11-2019, 11:18
  • تقارير
  • 45 مشاهدة
حجم الخط:


كلكامش برس / متابعة
نشرت صحيفة "كومسومولسكايا برافدا" الروسية، مقالاً للكاتب إدوارد تشيسنوكوف حول ‏الاحتجاجات التي تعم بلدان مختلفة حول العالم، وفي مقدمتها العراق.
وقال كاتب المقال: "تعم الاحتجاجات الجماهيرية العراق ولبنان والجزائر وتشيلي والإكوادور، ودولا أخرى، ونبدأ من الأكثر وضوحا، أي الينابيع الداخلية للاحتجاجات. ‏تقريبا، جميع المناطق الساخنة الحالية: العراق، ولبنان، والجزائر، تعاني تناقضات بنيوية ‏جدية. فالمحاصصة المذهبية والعرقية والسياسية أساساً صارماً في هياكل السلطة".
واضاف ان "هذا الامر يعد جيدا في ظاهره، من حيث انه يتيح تحقيق توازن المصالح في بلد ‏متعدد الأديان والأعراق. ولكن من خلال ذلك، يتم ترسيخ الانقسام الداخلي. بعبارة أخرى، ‏لا يشعر الناس، في العراق أو لبنان بأنهم مجتمع متجانس، أو دولة مدنية واحدة".
واشار الكاتب في مقاله إلى "التناقضات في المجتمع، فإن جميع الدول الساخنة الحالية تواجه ‏مشاكل جدية في الاقتصاد، من عدم المساواة في الدخل، وتصدير المواد الخام بشكل أساسي".
واختتم الكاتب مقاله بالتأكيد على ان الاحتجاجات الشعبية من سانتياغو إلى بغداد وبيروت، ‏هي عبارة عن رد الجماهير الواسعة على انعدام العدالة الاجتماعية.



حــمّــل تطبيق كلكامش:

عاجل