الاركان الامريكية تدين قتل وخطف المتظاهرين في العراق

الاركان الامريكية تدين قتل وخطف المتظاهرين في العراق

  • 27-11-2019
  • أخبار العراق
  • 78 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/ بغداد

أدان رئيس هيئة الاركان الأمريكية، مارك ميلي، اليوم الأربعاء، قتل وخطف المتظاهرين العراقيين وتهديد حرية التعبير.

وذكر سفارة الولايات المتحدة الامريكية في بغداد، في بيان اطلعت عليه "كلكامش برس"، أن "رئيس هيأة الأركان المشتركة الجنرال مارك ميلي، زار بغداد يومي 26 و 27 تشرين الثاني الجاري، لمناقشة الشراكة الاستراتيجية بين الولايات المتحدة والعراق والبيئة الأمنية الحالية في العراق وفي الشرق الأوسط".

وأشارت الى أن ميلي "التقى الرئيس بوزير الدفاع نجاح الشمري ورئيس أركان الجيش العراقي الفريق الركن عثمان الغانمي".

وسلط ميلي، وفقا للبيان، "الضوء على الجهود المستمرة لتعزيز الشراكات والتعاون الدفاعي بين الولايات المتحدة والعراق"، مشيراً إلى "أهمية العلاقات الثنائية والهدف المشترك المتمثل برؤية عراق موحد وديمقراطي ومزدهر".

وندد بـ"قتل وخطف المتظاهرين والناشطين، والتهديدات لحرية التعبير، ودائرة العنف"، مجددًا "دعم الولايات المتحدة للشعب العراقي في دفاعه عن عراق حر ومستقل".

قبل ذلك أكد ميلي، خلال لقائه رئيس اركان الجيش الفريق اول الركن عثمان الغانمي، على استمرار التعاون والشراكة مع العراق.

وقالت وزارة الدفاع في بيان، إن "الغانمي استقبل ميلي، والسفير الامريكي وقائد قوات التحالف في العراق وسوريا والوفد المرافق له، وجرى خلال اللقاء بحث ومناقشة آفاق التعاون والتنسيق بين العراق والولايات المتحدة الأمريكية في المجال العسكري".

وأشار رئيس الاركان، وفقا للبيان، الى أن "علاقتنا مع الولايات المتحدة علاقة قوية ومتينة ولقاءتنا مستمرة مع القادة والمستشارين الموجودين في العراق للتباحث والتنسيق حول دعم العمليات القتالية لما تبقى من فلول داعش الارهابي، بالاضافة الى دعم المجال الأهم الا وهو التدريب وتطوير قدرات القوات العراقية وفق خطة وزارة الدفاع ورئاسة اركان الجيش (بعيدة المدى) من اجل أعادة بناء وتنظيم كافة قطعات الجيش العراقي وصنوفه بالتعاون مع قوات التحاف".

وأضاف، "نحن حريصون على تجهيز وتسليح الجيش العراقي بالاسلحة والمعدات الحديثة والمتطورة".

من جانبه، عبر الجنرال ميلي عن "سعادته بهذا اللقاء الذي يؤكد على استمرار التعاون والشراكة بين الجانبين"، مشيداً بـ "الدور البطولي للقوات المسلحة العراقية التي تصدت للارهاب واستطاعت دحره وطرده من العراق"، ومؤكداً في الوقت ذاته، على "التزام الولايات الراسخ والقوي والمتين لتطلعات المؤسسة العسكرية العرية لبناء منظومة متطورة".



حــمّــل تطبيق كلكامش: