الخارجية العراقية تدين الاعتداء على القنصلية الإيرانية في النجف: هدفه الاساءة لعلاقات البلدين

الخارجية العراقية تدين الاعتداء على القنصلية الإيرانية في النجف: هدفه الاساءة لعلاقات البلدين

  • 28-11-2019
  • أخبار العراق
  • 92 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/ بغداد

أدانت وزارة الخارجيّة العراقية، الخميس، أعمال الحرق التي طالت القنصلية الإيرانية في محافظة النجف، مشيرة الى أن "الغرض منها بات واضحاً وهو الحاق الضرر بالعلاقات الخارجية".

وقال المتحدث باسم الوزارة، احمد الصحاف في بيان، إن "الوزارة تدين بأشدّ الإدانة ما تعرَّضت له قنصليّة جمهوريّة إيران الإسلاميّة في النجف الأشرف من اعتداء من قِبَل أشخاص غرباء عن واقع التظاهرات الحقة التي تشهدها عدد من مُدُننا العراقيّة، ونرى أنَّ الغرض منها بات واضحاً وهو إلحاق الضرر بالعلاقات التاريخيّة بين العراق وايران، وكذا مع بقية دول العالم الذين تعمل بعثاتهم في العراق".

وأضاف الصحاف، أنه "في الوقت الذي نُؤكّد أنّ التظاهرات حقّ مكفول، وأنّ مطالب المُتظاهِرين كانت وما تزال مقبولة لدى الحكومة، إلا أنّنا طالما حذرنا من دُخُول أشخاص يبتغون حرف التظاهرات ذات المطالب الحقة عن جادّة الانضباط القانونيّ، ومسارها الصحيح".

وأشار الى أن "ما تعرّضت له القنصليّة في النجف الأشرف دليل واضح لما يحمل هؤلاء من أجندات بعيدة عن المطالب الوطنيّة؛ وإذ نؤكد على ضرورة تأمين البعثات، وعدم التعرُّض للعاملين فيها".

ودعا الصحاف "المُتظاهِرين إلى أخذ الحيطة والحذر من هؤلاء المشبوهين الذين يرومون تشويه سُمعة التظاهرات المُطالِبة بالإصلاح".

ولفت الى أن "وزارة الخارجيّة تُؤكّد أنّ البعثات الدبلوماسيّة العاملة على أرض العراق محط احترام وتقدير عالٍ"، مشددة، أنّ "ما حدث لا يُمثل وجهة نظر رسميّة، كما نُؤكّد تمسُّكنا بعلاقاتنا الثنائيّة الستراتيجيّة، والبناء عليها وُصُولاً إلى تحقيق تطلّعات شُعُوبنا".

وكان عدد من المتظاهرين في محافظة النجف، قد أقدموا، أمس الأربعاء، على حرق القنصلية الإيرانية في المحافظة، بعد تصعيد وتيرة الاحتجاجات في المحافظة.



حــمّــل تطبيق كلكامش:

عاجل