بلومبيرغ : نظام المحاصصة في العراق .. هل يتفكك ؟

بلومبيرغ : نظام المحاصصة في العراق .. هل يتفكك ؟

  • 1-12-2019, 13:28
  • تقارير
  • 72 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/متابعة

نشر موقع "بلومبيرغ" الدولي، مقالاً للكاتبة كارولين ألكساندر، حول الاحتجاجات المتواصلة في مختلف المدن العراقية .

وقالت الكاتبة " ان خروج الاحتجاجات جاء بسبب الكسب غير المشروع وشح فرص العمل وانقطاع التيار الكهربائي ونقص المياه. وقد انطلقت المظاهرات في بادئ الأمر عبر حركة صغيرة من مدينة الصدر، ولكن بعدما ردت قوات أمنية عراقية بالرصاص الحي والغاز المسيل للدموع، امتدت الاحتجاجات نحو جنوب العراق وأصبحت عنيفة"

 واضافت الكاتبة " وخلال الأيام الأولى للمسيرات، رفع متظاهرون صور عبد الوهاب الساعدي، نائب قائد جهاز مكافحة الإرهاب الذي أصبح بطلاً قومياً لدوره الرئيسي في إلحاق الهزيمة بتنظيم داعش الارهابي في عام 2017، والذي أحيل على التقاعد. وعندما قاد حملات لاستعادة مدن وبلدات رئيسية من نفوذ المسلحين ، ما أغضب فصائل موالية لطهران في بغداد"
وحول مطالب المنتفضين، " تشير الكاتبة لرغبتهم في إصلاح شامل لنظام الحكم في البلاد. ويدعو المحتجون إلى استقالة كامل القيادة السياسية، وإصلاح النظام القضائي لضمان المحاسبة، وتفكيك النظام الطائفي " ..
وترى الكاتبة  " أن توقيت الاحتجاجات فاجأ السلطات العراقية التي حاولت استعادة النظام عبر فرض حظر للتجول، وقطع شبه تام لخدمة الانترنت. لكن لم ينفع ذلك سوى في إشعال توترات. كما أثارت تقارير حول قيام بعض القناصة التابعين لميليشيات مدعومة من إيران بإثارة مزيد من الغضب بين المنتفضين، وكذلك إطلاق عبوات غاز مسيل للدموع مباشرة على المتظاهرين، فضلاً عن اختفاء نشطاء واستهداف طواقم طبية. ومنذ الإطاحة بصدام وإعدامه، شهد العراق عدداً من الاحتجاجات ولكن ليس على هذا النطاق " .

 



حــمّــل تطبيق كلكامش:

عاجل