حذروا من حرب اهلية .. متظاهرو التحرير : تظاهرة انصار السلطة الهدف منها تكرار موقعة الجمل بمصر

حذروا من حرب اهلية .. متظاهرو التحرير : تظاهرة انصار السلطة الهدف منها تكرار موقعة الجمل بمصر

  • 6-12-2019
  • أخبار العراق / تقارير
  • 705 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/بغداد 

اتهم متظاهرو ساحة التحرير ، في بغداد ، "الاحزاب السياسية المهيمنة على ادارة البلاد " و جر الاحتجاجات السلمية الى "حرب اهلية " بعد دعوة قادة احزاب انصارهم الى التظاهر قرب نصب الحرية تحت شعار القضاء على المشروع الاميركي .

وقال نشطاء لمراسل" كلكامش برس "، ان " الاحزاب تسعى الى افتعال تظاهرات الهدف منها تخريب الاحتجاجات المستمرة منذ الاول من اكتوبر /تشرين الاول ، للمطالبة بانهاء هيمنتها على البلاد وارتهان العراق بمصالح اقليمية واشاعتها الفساد ".

واضاف النشطاء لـ "كلكامش برس " ، ان "ماحدث امس الخميس ، من حالات طعن مأجورة الهدف منها جر تظاهرات الشعب الى غير اهدافها وتخريبها وترويع المتظاهرين ".

وتابعوا "بالتاكيد ان الاحزاب تبحث عن مخرج للازمة التي وضعت نفسها بها بعد 17 عام من ادارتها البلاد بالمحاصصة والمحسوبية والمنسوبية والفساد لذلك تسعى الى قمع الاحتجاجات باي شكل كان ".

ويجمع متظاهرون بحسب مراسلنا على ضرورة ان يكون "للمرجعية الدينية العليا موقفا من ما حدث امس الخميس ،خصوصا ان تظاهرة انصار السلطة والاحزاب رفعوا شعارات باسم المرجع السيد علي السيستاني الى جانب السكاكين والاسلحة وتم طعن متظاهرين في محاولة لاحداث شغب في معقل الاحتجاجات ".


واضاف هؤلاء "نحن نعلم ماذا وراء دعوة زعيم حزب الدعوة نوري المالكي ، لانصار السلطة للاستمرار بالتظاهر ..انهم يريدون تكرار تجرية موقعة الجمل التي حدثت في مصر عام 2011 ، عندما هاجم انصار  الرئيس حسني مبارك انذاك بالجمال والبغال والخيول المتظاهرين في ميدان التحرير في القاهرة أثناء ثورة 25 يناير ، وذلك لإرغامهم على إخلاء الميدان حيث كانوا يعتصمون. وكان من بين المهاجمين مجرمون خطرون تم إخراجهم من السجون للتخريب ولمهاجمة المتظاهرين، ويطلق عليهم اسم البلطجية.

وكان زعيم حزب الدعوة نوري المالكي دعا انصار الحزب الى الاستمرار بالتظاهر في ساحة التحرير للقضاء على المخربين وانهاء المشروع الاميركي .





حــمّــل تطبيق كلكامش:

عاجل