استشهاد مصور صحفي طعنًا بآلة حادة في ساحة للاحتجاج وسط بغداد

استشهاد مصور صحفي طعنًا بآلة حادة في ساحة للاحتجاج وسط بغداد

  • 7-12-2019
  • أخبار العراق
  • 191 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/ بغداد 

   

قال نشطاء  إن مصورًا صحفيًا قُتل، مساء الجمعة، طعنًا بآلة حادة من قبل مجهولين في ساحة للاحتجاج وسط العاصمة بغداد.

وأوضح االنشطاء ، أن المصور الصحفي أحمد المهنا قُتل طعنًا بآلة حادة يشتبه بأنها سكين في ساحة الخلاني وسط العاصمة بغداد.

وأضافوت  أن ”المهنا“ تعرض للطعن خلال الفوضى التي رافقت اقتحام مسلحين مجهولين ساحة الخلاني، والمنطقة المحيطة بها، وإطلاق النار بصورة عشوائية على المحتجين.

ويُعرف ”المهنا“ بأنه مصور صحفي حربي غطى على مدى سنوات الحرب بين تنظيم ”داعش“ والقوات العراقية المدعومة من التحالف الدولي المناهض لـ“داعش“.

كما أن ”المهنا“ من الأشخاص المواظبين على المشاركة وتغطية الاحتجاجات المناهضة للحكومة في العاصمة بغداد.

وتأتي هذه الحادثة بعد ساعات من إقدام مسلحين مجهولين كانوا يستقلون سيارة سوداء اللون على اختطاف المصور ”زيد محمد الخفاجي“، من أمام منزله في منطقة حي القاهرة شمال بغداد، بعد عودته من ساحة التحرير وسط بغداد.

وتستمر حالات الخطف في العاصمة بغداد والمحافظات العراقية التي تشهد تظاهرات احتجاجية منذ مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، بشكل لافت للنظر، وتطال الناشطين المدنيين، والمسعفين، والمسعفات، والعاملين في مجال حقوق الإنسان.

وقالت منظمة العفو الدولية، في وقت سابق، الجمعة، إن السلطات العراقية ”فشلت بوضع حد لاعتقالات الناشطين والصحفيين والمتظاهرين، ما يظهر تسامحها مع تلك الانتهاكات“.




حــمّــل تطبيق كلكامش: