ارتفاع حصيلة مجزرة السنك والخلاني ومتظاهرون :لن ننسحب حتى نزيح الاحزاب الفاسدة

ارتفاع حصيلة مجزرة السنك والخلاني ومتظاهرون :لن ننسحب حتى نزيح الاحزاب الفاسدة

  • 7-12-2019
  • أخبار العراق / تقارير
  • 512 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/ بغداد 


قالت مصادر طبية ، إنّ حصيلة شهداء اعتداءات مسلحين على ساحات التظاهر جسر السنك والخلاني ، ارتفعت إلى 19  وأكثر من 117 جريحاً.بينما تدفق المئات الى الساحتين في اصرار منهم على "تحقيق مطالب الشعب".

وأوضح مصدر طبي،لمراسل "كلكامش برس "السبت، أنّ "الشهداء قضوا جراء اصابتهم بطلقات  في الرأس والقلب"،واكد وجود  "أكثر من 20 حالة خطرة للغاية بين الجرحى ".

وهاجم مجهولون ملثمون يستقلون سيارات رباعية الدفع، وبيك وكوسترات ليلة أمس، ساحة الخلاني، ثاني اكبر معقل  للتظاهر في بغداد، وأطلقوا النار على المتظاهرين المتواجدين فيها، ما تسبب في سقوط قتلى وجرحى، بينما  لم تستجب القوات الامنية القريبة من الساحة لنداءات المتظاهرين لحمايتهم.

ووصل مئات المتظاهرين إلى ساحتي التحرير والخلاني، لدعم المتظاهرين المتواجدين فيهما، وفقاً لمراسلنا .

وقال متظاهرون لممراسلنا "لن ننسحب ولن يرعبونا وسنواصل الاحتجاجات والتظاهر ..نعلم ان ازاحة الاحزاب القاتلة والفاسدة طريق طويلة ، ونحن مستعدون للاستشهاد في سبيل خلاص العراق ".

واكد اخرون "باقون لو قطعنا ثم احرقنا ثم احيينا من جديد .. نقول للعراق كما قال اصحاب الحسين للامام في اليوم العاشر من محرم ".

وفي الردود ، قال الخبير الأمني هشام الهاشمي، على صفحته في "فيسبوك"، إنّ "من اختار من القوات الأمنية أن يبقى متفرجاً على المجزرة، فهو قاتل جبان".

في حين دعا النائب فائق الشيخ علي، الأمم المتحدة، إلى "حماية الشعب من القتلة". وقال ، في تغريدة على "تويتر"، إنّ "المليشيات المدججة بالسلاح تقطع الكهرباء عن السنك والخلاني لترتكب أبشع مذبحة بحق المتظاهرين السلميين العُزَّل"، داعياً الأمم المتحدة إلى "التدخل وأن تصدر قراراً بحماية الشعب العراقي من هؤلاء القتلة المجرمين".



حــمّــل تطبيق كلكامش:

عاجل