بارزاني وجيفري يعربان عن "قلق بالغ" من تدهور الاستقرار في العراق

بارزاني وجيفري يعربان عن "قلق بالغ" من تدهور الاستقرار في العراق

  • 7-12-2019
  • أخبار العراق
  • 75 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/ بغداد

عبر رئيس اقليم كردستان السابق مسعود البارزاني، السبت، ومبعوث الرئيس الأمريكي الخاص لشؤون سوريا جيمس جيفري، عن قلقهما البالغ حيال زيادة العنف وتدهور الإستقرار في العراق وتأثيرهما على إعادة تنظيم داعش لصفوفه.

وقال مكتب بارزاني في بيان تلقت، "كلكامش برس" إن الاخير "استقبل في صلاح الدين، جيمس جيفري مبعوث الرئيس الأمريكي الخاص لشؤون سوريا، والوفد المرافق له الذي ضم، ستيف فاكين القنصل الأمريكي في أربيل، والجنرال إيرك هيل قائد القوات الأمريكية في سوريا، وعدد من المستشارين العسكريين والسياسيين في وزارة الخارجية الأمريكية".

وأضاف البيان أن "مبعوث الرئيس الأمريكي الخاص لشؤون سوريا اشاد بالتقدم والإستقرار السائدين في إقليم كوردستان"، مؤكداً على "تعزيز علاقات بلاده مع الإقليم، كما وجه التعازي والمواساة الى الرئيس بارزاني وشعب كوردستان بمناسبة إستشهاد كوكبة من البيشمركه جراء الهجمات الإرهابية الأخيرة لداعش".

ومن جانب آخر من اللقاء أكد "الجانبان على ضرورة التنسيق والعمل المشترك بين الجيش الأمريكي وقوات البيشمركه في الحرب ضد داعش الإرهابي".

وتابع "أما الأوضاع السياسية والمتغيرات الأخيرة في العراق ومطالبات المتظاهرين، فقد كانت محوراً آخراً للقاء، وعبر الجانبان عن قلقهما البالغ حيال زيادة العنف وتدهور الإستقرار في العراق وتأثيرهما على إعادة تنظيم داعش لصفوفه وزيادة مخاطره وتهديداته".

واشار البيان الى أنه "في ذات الإجتماع، أيضاً، جرى بحث آخر المتغيرات والمعادلات الميدانية في شمال شرق سوريا، وتم التأكيد على الحيلولة دون حصول أي تغيير ديموغرافي في المنطقة، ومنع تعرض الكرد في سوريا مرة أخرى الى المآسي والويلات والهجرة. وبصدد الأوضاع في غرب كوردستان، أعلن مبعوث الرئيس الأمريكي الخاص لشؤون سوريا، إنهم بحاجة الى إستشارات ومساعدات الرئيس بارزاني".




حــمّــل تطبيق كلكامش:

عاجل