هل بدات حرب الفرقاء؟ .. تفاصيل جديدة عن "المسيرة" التي استهدفت منزل الصدر بالحنانة

هل بدات حرب الفرقاء؟ .. تفاصيل جديدة عن "المسيرة" التي استهدفت منزل الصدر بالحنانة

  • 7-12-2019
  • أخبار العراق
  • 529 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/النجف 

كشفت الحكومة المحلية في محافظة النجف، اليوم السبت، تفاصيل جديدة بشأن عملية استهداف مقر إقامة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، مشيرة إلى أن الطائرة قدمت من الأحياء الشمالية.

وتعرضت منطقة الحنّانة، التي تضم منزل الصدر، وقبور عدد من أقاربه، فجر السبت لقصف مجهول، دون وقوع أضرار بشرية أو مادية، ما أثار جدلًا واسعًا، وغضبًا في صفوف أتباعه.

وقال محافظ النجف؛ لؤي الياسري، خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية محمد رضا الحيدري، إنه “في الساعة 3:40 فجرًا تم توجيه مقذوف من طائرة مسيرة محلية الصنع قادمة من الأحياء الشمالية في النجف، نحو منزل الصدر“.

وأضاف أن ”القوة المكلفة بحماية منزل الصدر أخبرتنا بان طائرة مسيرة أطلقت مقذوفًا على المنزل في الساعة 3 و40 دقيقة من فجر اليوم، وقد انطلقت من شمال النجف، وهي محلية الصنع“.

وأكد أن ”كل الأدلة جُمعت، وأرسلت إلى الأدلة الجنائية، إذ أثبتت التحقيقات أن المقذوف مصنوع في العراق“.

وكانت قيادة شرطة محافظة النجف؛ قد أعلنت في وقت سابق من اليوم أن طائرة مسيرة أطلقت قنبلة محلية الصنع استهدفت منطقة الحنانة التي تضم منزل زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

وأثارت تلك التطورات مزيدًا من القلق الشعبي، خاصة في ظل الاتهامات الموجّهة لفصائل ، بمقتل متظاهرين، ما يوحي بأن الحوادث ربما تتطور لتستهدف رموز دينية، أو قيادات شعبية، ما يشعل حربًا أهلية بين الفرقاء المسلحين.

وتوافد عشرات من أتباع الصدر، يوم السبت، إلى منطقة الحنّانة، لحمايته، وتعبيرًا عن تضامنهم معه، في مواجهة الفصائل المسلحة، على رغم من وجود الصدر في إيران.

لكن أوامر صدرت قبل ساعات، إلى هؤلاء الأتباع بالعودة إلى منازلهم، والتواجد في ساحات التظاهر.



حــمّــل تطبيق كلكامش:

عاجل