مجزرة بغداد.. تقليد لقمع الاحتجاجات الإيرانية

مجزرة بغداد.. تقليد لقمع الاحتجاجات الإيرانية

  • 8-12-2019
  • أخبار العراق
  • 40 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/متابعة 

تتشابه أساليب القمع التي تمارس في العراق ضد انتفاضة تشرين، مع الأساليب القمعية التي تتبعها حكومة طهران لمواجهة احتجاجاتها الداخلية، وهو ما يعكس حقيقة التأثر الإيراني والتدخل المباشر لمواجهة الاحتجاجات العراقية التي تندد بالتدخلات الخارجية، وعلى رأسها التدخلات الإيرانية.

وتوالت ردود الفعل الرافضة للمجزرة التي ارتكبها مسلحون ملثمون ضد المتظاهرين في ساحة الخلاني، وسط بغداد، وسط صمت حكومي عن القتلة، فيما يتهم متظاهرون المليشيات المسلحة المدعومة من إيران بالوقوف وراء المجزرة.

حيث حذر عضو البرلمان فائق الشيخ علي، اليوم السبت، من تكرار السيناريو الإيراني في التعامل مع الاحتجاجات العراقية والقائم على القتل والاعتقال والتغييب.

وقال الشيخ علي في تغريدة على “تويتر”: “يا سياسيي مليشيات العراق، لا تستنسخوا الأنموذج الإيراني في التعامل مع تظاهرات شعبكم الأعزل”.

أما عضو البرلمان عن تحالف “سائرون” إنعام الخزاعي، فقد أكدت على أن مجزرة الخلاني حدثت “بسبب وجود تواطؤ أمني وصمت حكومي من أجل تصفية المتظاهرين”، موضحة في بيان، أن رئيس حكومة تصريف الأعمال عادل عبد المهدي “لا يعلم أن أهم الأعمال التي يجب أن يقوم بها هي حماية الشعب من جميع الأخطار”.

ولم يقتصر رفض الجريمة المروعة التي ارتكبها مسلحون في ساحة الخلاني ليل الجمعة – السبت على الداخل، إذ دانت بريطانيا وفرنسا وتركيا وأميركا الجريمة.

وعلقت السفارة الأميركية على الحادثة بالقول إنها كانت مروعة ومرعبة، مطالبة السلطات بتوفير حماية إضافية للمتظاهرين من أجل منحهم الحق في التعبير عن آرائهم دون التعرض للأذى.

واكتفت قيادة عمليات الجيش في بغداد بإصدار أوامر بانتشار قوات إضافية من الجيش والشرطة بشكل مكثف في محيط ساحتي التحرير والخلاني والشوارع القريبة منها، كما حاولت تبرئة نفسها من التقصير عن طريق القول إن ما حدث كان بسبب منع المتظاهرين للقوات الحكومية من الوجود في ساحة الخلاني.

يشار إلى أن التوتر تصاعد خلال الأيام الماضية بالتزامن مع الحديث عن وجود قائد “فيلق القدس” بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني في العراق لقيادة حوارات تشكيل الحكومة الجديدة وإنهاء التظاهرات.

وأكدت صحيفة اندبندنت على وجود وثائق سرية مسربة تثبت تورط ميليشيا حزب الله بجريمة قتل المتظاهرين ليلة يوم الجمعة الماضية في ساحة الخلاني.




حــمّــل تطبيق كلكامش: