تعزيزات عسكرية تصل قرية في البصرة خشية تجدد نزاع عشائري

تعزيزات عسكرية تصل قرية في البصرة خشية تجدد نزاع عشائري

  • 9-12-2019
  • ---
  • 53 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/ بغداد

أفاد شهود عيان في محافظة البصرة، مساء اليوم الاثنين، بوصول تعزيزات عسكرية الى إحدى القرى خشية تجدد نزاع مسلح بين عشيرتين على خلفية عدم التوصل إلى هدنة "عطوة عشائرية" لإنهاء خلاف سابق شهد قتل مواطن من أحد طرفي النزاع.

وقال الشهود في تصريحات صحفية تابعتها "كلكامش برس" إن "قوة من الجيش وصلت إلى قرية الجرف التابعة إلى ناحية النشوة نتيجة عدم حصول وجهاء وشيوخ عشائر تدخلوا لإنهاء النزاع بين العشيرتين، على هدنة عشائرية "، موضحين أن "طرفي النزاع في حالة تأهب تحسباً لتجدده".

وبين الشهود ان "المواطنين شكوا من وجود سيطرات وانتشار لعناصر عشائرية مسلحة تدقق هويات المواطنين القاصدين قرية الجرف أو القرى القريبة منها، بحثاً عن أشخاص ينتمون إلى عشيرة الخصم"، حسب قولهم.

وطالبوا "الجهات الأمنية والحكومة بالتدخل وفرض سلطة القانون وبخلافه قد يتجدد النزاع وتراق الدماء"، لافتين إلى "خشية المواطنين هناك من مزاولة حياتهم الطبيعية واستمرارهم بالدوام أو المراجعة بالدوائر الحكومية".




حــمّــل تطبيق كلكامش:

عاجل