هدوء حذر في بيروت بعد مواجهات أمنية وحراك مضاد

هدوء حذر في بيروت بعد مواجهات أمنية وحراك مضاد

  • 12-12-2019
  • عربي ودولي
  • 108 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/ متابعة 

تشهد العاصمة اللبنانية بيروت هدوءا حذرا وتوترا، وذلك بعد بعد صدامات وقعت فجرا بين مناهضين للحراك الشعبي من أنصار "حزب الله" وحركة "أمل"، والقوى الأمنية في وسط المدينة. وحاول عشرات الشبان مهاجمة مخيم مؤيدي الحراك الشعبي بساحتي رياض الصلح والشهداء، والاشتباك مع ناشطين في الحراك الاحتجاجي.

واصطدم عشرات المناهضين للحراك الاحتجاجي مع قوات مكافحة الشغب التي استخدمت قنابل الغاز المدمع لتفريقهم، خاصة بعدما عمدوا إلى رشق خيام الناشطين في ساحتي رياض الصلح والشهداء بالحجارة، كما أنهم أغلقوا جسر الرينغ في محيط وسط بيروت بالعوائق الحديدية.

وقالت قناة الجزيرة القطرية إن "القوى الأمنية اللبنانية فرضت طوقا أمنيا حول وسط العاصمة، وذلك لمنع عشرات المناهضين للحراك الشعبي من الوصول إلى ساحتي رياض الصلح والشهداء والاشتباك مع ناشطين في الحراك".

ونقلت وكالة "نوفوستي" عن أحد المشاركين في المظاهرات، أن المواجهات انتهت، والوضع بات تحت سيطرة القوى الأمنية.

يُذكر أنها ليست المرة الأولى التي يحاول فيها مناصرون لـ"حزب الله" وحركة "أمل" اقتحام ساحات التظاهر وحرق خيام المتظاهرين اللبنانيين.


حــمّــل تطبيق كلكامش:

عاجل