بعد جريمة الوثبة .. خلف يدعو الى نشر قوات بمحيط التحرير ونشطاء يردون على بيانات الاستنكار

بعد جريمة الوثبة .. خلف يدعو الى نشر قوات بمحيط التحرير ونشطاء يردون على بيانات الاستنكار

  • 12-12-2019
  • أخبار العراق / تقارير
  • 415 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/ بغداد 

كشف عبد الكريم خلف ، الناطق باسم القائد العام للقوات السلحة ان "الشخص الذي قتل اليوم من قبل مجموعة مجهولة ، يبلغ من العمر 16 عاما واسمه "هيثم علي اسماعيل" وانه كان قد دخل في مشادات مع مجاميع تدعي انهم من المتظاهرين بعد ان كانوا يتجمعون قرب منزله، رافضين مطالبته لهم بمغادرة المكان".

واضاف : " تلك المشادات تحولت الى مشاجرة بين الطرفين قام على اثرها الشاب باطلاق عدة عيارات نارية من مسدسه في الهواء، فيما عمدت تلك المجاميع الى الرد على هذا التصرف باحراق منزل الشاب بقنابل المولوتوف".

وتابع ان" اعداد تلك المجاميع تزايدت حينها وقاموا باقتحام منزله وقتله وسحله وتعليقه على احد الاعمدة".

وقال ان "القوات الامنية لم تتدخل حتى الان وهي بانتظار قرار من الجهات المختصة بذلك، خشية الاصطدام والاحتكاك بالعناصر غير المنضبطة بين تلك المجاميع".

وشدد : " يجب اتخاذ قرار في دخول القوات المسلحة في محيط ساحة التحرير لانهاء الوضع المأساوي الذي يجري هناك بحجة التظاهر وفقا لتعبيره بسبب الخسائر التي يتكبدها البلد جراء غياب سلطة الدولة".

كما لفت الى امكانية عرض دخول القوات الامنية الى محيط تلك الساحات على الرأي العام لمعرفة تأييده لذلك من عدمه.

ياتي ذلك فيما حذر نشطاء على مواقع التواصل من اقتحام ساحة التحرير ،وفض الاحتجاجات بالقوة " تحت مزاعم فرض الامن والقانون ".في حين انتقد اخرين مواقف الاحزاب واعضاء الكتل السياسية المنددة بالحادث قائلين "اين بياناتكم واستنكاركم لقتل النشطاء السلميين واستشهاد 460 متظاهر سلمي منذ انطلاق التظاهرات ..ولماذا بلعتم السنتكم حيال خطف النشطاء والمتظاهرين ".

وقال مغردون : كلنا نعرف منو اللي گاعد يصفي بالناس ومنو اللي يصدر العنف وبغياب القانون ..الاحزاب مسؤولة عن هذا الفعل اللي ما يمت بصلة إلى المتظاهرين السلميين.


 



حــمّــل تطبيق كلكامش: