متظاهرون :الطبقة السياسية اصبحت "منتهية الصلاحية" والدبابات الايرانية لن تردعنا

متظاهرون :الطبقة السياسية اصبحت "منتهية الصلاحية" والدبابات الايرانية لن تردعنا

  • 15-12-2019
  • أخبار العراق / تقارير
  • 1025 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/بغداد 


اعتبر متظاهرون في ساحة التحرير ،وسط بغداد ، ان الطبقة السياسية الحالية في العراق، اصبحت "منتهية الصلاحية" ولن تعود كما كانت قبل انطلاق احتجاجات اكتوبر ضدها بعد 16 عام من الفساد ونهب الثروات وشيوع الفساد وتردي البلاد .

وقال متظاهر من سكنة البياع  لمراسل "كلكامش برس" ان " على الاحزاب ان تدرك بان عمرها انتهى واصبحت منتهية الصلاحية ، وان اصرارها على قمع الشعب لم يجدي نفعا "، كما ان "مؤامراتها لاختراق الانتفاضة الشعبية ، او محاولة زج مندسين او افتعال سيناريوهات ، لتشوية التظاهرات ايضا لن تجدي نفعا، لان رفضها اصبح عاما من قبل كل شرائح الشعب العراقي".

وتضيف متظاهرة تعمل في اسعاف جرحى التظاهرات ان " بلدي بلا سيادة ومتاح منذ 2003 للتدخلات الاقليمية ما يعني ان الطبقة السياسية في العراق تعمل لتحقيق مصالح اقليمية ولا يعنيها استقرار العراق ولا شعبه ". وتضيف "مصانعنا متوقفة والبطالة تتفشى ،والخريجون بلا وظائف .. لا وظائف سوى لاقارب قادة الاحزاب ومناصريهم ".

اما سلام (24 سنة )فيقول لمراسلنا " ان الاحزاب والفصائل المسلحة  تعتمد على الدعم الاقليمي ودليل ذلك دخول دبابات ايرانية عبر الحدود الى البلاد .. اين الجيش .. اين رئيس الجمهورية .. اين الكتل البرلمانية الممثلة زورا باسم الشعب .. لن تخيفونا بدبابات ايران ..ماضون مشاريع تضحية من اجل العراق ".  

اما حاج زامل الذي يتوسط مجموعة شباب فيقول " لو كانت الاحزاب تعلم انها لم تفقد مؤيديها لحققت مطلب اجراء انتخابات مبكرة ، لكنها تددرك ان الشعب لن ينتخبها ولن تستطيع تزوير الانتخابات كما فعلت في الانتخابات الماصية بعد 2003 ، اصبحت بلا رصيد شعبي ومن يتبعها يتبعها من اجل المال فقط وهم يدركون ذلك ".



حــمّــل تطبيق كلكامش:

عاجل