علاوي والحكمة والنصر يعارضون ترشيح رئيس وزراء من الاحزاب وصالح على خط ازمة دستورية غير مسبوقة

علاوي والحكمة والنصر يعارضون ترشيح رئيس وزراء من الاحزاب وصالح على خط ازمة دستورية غير مسبوقة

  • 15-12-2019
  • أخبار العراق / تقارير
  • 201 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/بغداد 

تواجه الساحة السياسية في العراق، أزمة في اختيار رئيس الحكومة المقبلة، جراء الضغط الشعبي المتزايد المنادي بضرورة المجيء بشخصية مستقلة من خارج الوسط الحاكم.

وطالب الحراك العراقي الرئيس برهم صالح السبت بعدم تسمية أي مرشح لتشكيل الحكومة الجديدة تطرحه الأحزاب والقوى السياسية في البلاد.

وقال بيان صحفي تم توزيعه في ساحة التحرير ببغداد "نطالب الرئيس العراقي باسم كل العراقيين وساحات الاعتصامات في كل المحافظات المنتفضة بعدم تسمية أي مرشح تطرحه الأحزاب والقوى السياسية والانحياز إلى الشارع وسماع رأيهم بالمرشحين والأخذ بنظر الاعتبار المواصفات".

وأوضح البيان "أننا نؤكد قدرتنا على ترشيح من نراه يلبي تطلعاتنا ويحقق امنياتنا ويكون مناسبًا للمرحلة القادمة وينهض بواقعنا كما أننا أبلغنا ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة على أن يتم إطلاق اسم مرشحنا قريبا من وسط ساحات التظاهرات والاعتصامات".

وتسعى كتل وأحزاب ممثلة في تحالف الفتح في البرلمان العراقي ثاني أكبر كتلة في البرلمان العراقي إلى طرح اسم محمد شياع السوداني القيادي في حزب الدعوة الإسلامي بزعامة نوري المالكي لشغل المنصب وهو ماترفضه كتلة سائرون بزعامة مقتدى الصدر والمتظاهرون فضلا عن أن المرجعية العليا سبق أن طلبت ترشح شخصية لم يسبق لها أن تولت اي منصب حكومي بعد العام 2003.

ويرفض المتظاهرون ترشح السوداني معتبرا ذلك استخفافاً بمطالب الشارع العراقي وحراكه المستمر منذ شهرين، وهو ما قد يعيد الأزمة إلى نقطة البداية من جديد، أو ربما يعيد إحياء أسماء أخرى قد ترشح لتأليف الحكومة الجديدة.

كما يعارض تيار النصر والحكمة والتيارات السنية تسمية مرشح من داخل العملية السياسية لشغل منصب رئيس الوزراء العراقي ويفضلون مرشح ينسجم مع أطروحات المتظاهرين.

ولم تتضح بعد معالم المرشح الجديد لتولي منصب رئيس الوزراء في الحكومة المقبلة التي لم تتحدد ملامحها بعد فيما إذا كانت حكومة انتقالية لمدة محددة أو حكومة تستكمل مدة الحكومة المستقيلة.

واقتربت مهلة الـ 15 يوما من الانتهاء التي يمكن بموجبها الرئيس العراقي برهم صالح دستوريا تكليف مرشحا لتشكيل الحكومة وفق الدستور العراقي حيث لم يتبق منها سوى ثلاثة أيام وتنتهي منتصف ليل الثلاثاء المقبل.



حــمّــل تطبيق كلكامش:

عاجل