تحدثت عن القتل والخطف ..الأمم المتحدة تحذر الاحزاب من ”حلول ترقيعية“ في العراق

تحدثت عن القتل والخطف ..الأمم المتحدة تحذر الاحزاب من ”حلول ترقيعية“ في العراق

  • 19-12-2019
  • أخبار العراق
  • 67 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/بغداد 


دعت بعثة الأمم المتحدة في العراق، إلى تسمية مرشح، يلبي طموح الشعب العراقي، دون اللجوء إلى حلول ترقيعية، وذلك قبل ساعات على انتهاء المهلة الدستورية.

وقالت البعثة في بيان: ”بما أن المهلة الدستورية لترشيح رئيس الوزراء تنتهي الخميس، تحث بعثة الأمم المتحدة القادة السياسيين العراقيين على التوصل إلى توافق في الآراء بشأن تسمية مرشح يلبّي توقعات الشعب العراقي وتطلعاته“.

وأضاف: ”في حين أن المحادثات حول رئيس الوزراء مستمرة، يواجه البلد حالة جديدة من عمليات الاختطاف والقتل التي تستهدف ناشطي حقوق الإنسان والمتظاهرين، ومن مسؤولية الدولة حماية شعبها“.

وبحسب البيان، فإن ”الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة للعراق، جينين بلاسخارت، شددت على أنه في الظروف الراهنة، الوقت والوضع يتطلبان اتخاذ إجراءات حاسمة“، مشيرًا إلى أن ”العراق لا يستطيع تحمل حلول ترقيعية أو تدابير قسرية“.

وأشار البيان إلى أن ”الاختطاف والاعتقالات غير القانونية والقتل الشنيعة ليس لها مكان في ديمقراطية، يجب ألا يصبحوا حالة عادية في العراق“.

وتنتهي يوم الخميس، المهلة الدستورية، لرئيس الجمهورية برهم صالح، بشأن تكليف شخصية بتشكيل الحكومة الجديدة، بعد استقالة رئيس الحكومة السابق عادل عبدالمهدي، إثر الاحتجاجات الشعبية.

ويقترب القيادي في ائتلاف دولة القانون قصي السهيل، من الظفر بالمنصب، مع تصاعد حظوظه بدعم من تحالف الفتح بزعامة هادي العامري.




حــمّــل تطبيق كلكامش:

عاجل