ما مصير العام الدراسي في العراق؟

ما مصير العام الدراسي في العراق؟

  • 20-12-2019
  • تقارير
  • 179 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/ بغداد

كشف مسؤول في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، اليوم الجمعة، ان أغلب طلبة الكليات الجدد لم يلتحقوا بالدوام في جامعاتهم ببغداد والمحافظات الوسطى والجنوبية، مشيرا الى أنّ هناك توجيهات لعمداء الكليات بعدم الضغط على الطلبة الجدد.

وقال المسؤول في تصريح تابعته "كلكامش برس"، إن "طلبة المرحلة الأولى في الكليات قاطعوا الدوام منذ بداية السنة، وبعضهم اكتفوا بتسجيل مباشرتهم بالكليات التي تم قبولهم فيها ومن ثم قاطعوا الدوام".

واضاف ان ""هناك وجود توجيهات إلى عمداء الكليات التدريسيين بضرورة عدم الضغط على طلبة المرحلة الأولى الجدد حتى وإن لم ينتظموا بالدوام الرسمي"، مبينا أن "الوزارة لم تتخذ القرار المناسب بعد بشأن الطلبة الذين انقطعوا عن الدوام".

 وأوضح أن "أي قرار بهذا الشأن سيأخذ بعين الاعتبار الظروف التي مر بها الطلاب، وانضمام أعداد كبيرة منهم إلى المتظاهرين".

وتحت شعار "ماكو وطن ماكو تعليم" الذي أطلقه المتظاهرون، يتواصل إضراب آلاف الطلبة في مناطق جنوب ووسط العراق، ومناطق عدة من العاصمة بغداد، رغم تهديدات بإلغاء عطلة منتصف العام وأيام الإجازات.

وعلقت على أبواب المدارس المغلقة عدة لافتات منها "إضراب"، و"ماكو وطن ماكو تعليم"، أو "ماكو وطن ماكو دوام"، فضلا عن عبارات "مغلق بأمر الطلاب"، و"مغلق باسم الشعب".

من جانبها أصدرت وزارة التربية بيانا جاء فيه "تهيب وزارة التربية بأبنائها التلاميذ والطلبة والملاكات التعليمية والتربوية الالتزام بالدوام والمواظبة عليه".

كما ناشدت وزارة التربية "الهيئات الاجتماعية والمهنية والثقافية ومجالس الآباء والمعلمين وأولياء الأمور بالتعاون جميعاً من أجل ديمومة العملية التربوية ضماناً لمستقبل آمن ومزدهر للأجيال".

ووضعت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في العراق عدة سيناريوهات لمعالجة الوضع الذي يشهده البلاد.

ويشهد العراق منذ الأول من تشرين الأول الماضي تظاهرات حاشدة في الشارع تطالب بتغيير جذري في الحياة السياسية بالبلاد، وقتل المئات من المتظاهرين وجرح الآلاف منهم بأيدي عصابات ومجاميع مسلحة والقوات الأمنية، ما دعا الأمم المتحدة ومجلس الأمن لمطالبة الحكومة بالكف عن انتهاكات حقوق الإنسان ضد المتظاهرين السلميين المتواجدين في الشوارع والمعتصمين في الساحات حتى الآن.



حــمّــل تطبيق كلكامش:

عاجل