الاعلام التركي: إقرار قانون الانتخابات "انتصار جديد" للمتظاهرين العراقيين

الاعلام التركي: إقرار قانون الانتخابات "انتصار جديد" للمتظاهرين العراقيين

  • 24-12-2019
  • تقارير
  • 702 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/متابعة
وصفت وكالة "الاناضول" التركية، اليوم الثلاثاء، ان تمرير قانون انتخابات مجلس النواب العراقي، بأنه "انتصاراً جديداً" للمحتجين في ساحات التظاهر ببغداد ومحافظات الوسط والجنوب.

وذكر التقرير التركي الذي اطلعت عليه "كلكامش برس"، ان مجلس النواب أقر قانونًا جديدًا للانتخابات النيابية، بعد خلافات دامت ثلاثة أسابيع بين القوى السياسية حول بعض بنوده، ويشكل القانون "انتصارًا جديدًا لمحتجين أجبروا حكومة عادل عبد المهدي على الاستقالة"، في الأول من كانون الأول الجاري، وضغطوا حتى مرر البرلمان قانونًا جديدًا لمفوضية الانتخابات.

واشار الى ان جلسة البرلمان حضرها 184 نائبًا، صوّت أغلبهم لصالح مشروع القانون، بما فيه المواد الخلافية المتعلقة بالنظام الانتخابي، وعقب التصويت على البنود منفردة، استدعى رئيس البرلمان، محمد الحلبوسي، رؤساء الكتل البرلمانية إلى منصة الرئاسة، وتم التصويت على مجمل القانون، فحظي بالموافقة، وتعالت أصوات التصفيق، فيما قال الحلبوسي إن هذا القانون "يستجيب لمطالب الشعب العراقي"، في إشارة إلى المحتجين.

واشار التقرير الى ان القانون الجديد يعتمد على نظام الدوائر الانتخابية المتعددة ضمن المحافظة الواحدة (دائرة انتخابية على مستوى القضاء)، فضلا عن الترشيح الفردي، وهو ما ينسجم مع مطالب المحتجين والقوى السياسية المؤيدة لهم، مقابل معارضة قوى بينها كتل تمثل إقليم كردستان في شمال العراق.

ونوه التقرير الى ان تمرير القانون جاء بعد أن فشل البرلمان في ذلك خلال الأسابيع الثلاثة الماضية؛ جراء خلافات على بعض بنوده.

واعتبر المحتجون أن القانون القديم كان يخدم الأحزاب الحاكمة على حساب الكتل الصغيرة والمستقلين، كما كانت الأحزاب الحاكمة تتولى تسمية أعضاء مفوضية الانتخابات التي يُفترض أن تكون مستقلة.



حــمّــل تطبيق كلكامش:

عاجل