وزير سابق يرد على مقترح "فاشل" لعلاوي

وزير سابق يرد على مقترح "فاشل" لعلاوي

  • 27-12-2019
  • أخبار العراق
  • 719 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/ بغداد

وصف الوزير والنائب السابق، جاسم محمد جعفر، مقترح تولي رئيس الجمهورية برهم صالح لرئاسة الحكومة المؤقتة، بأنه "فاشل" وتجاوز على "حق الشيعة".

وكان زعيم ائتلاف الوطنية اياد علاوي، قد دعا إلى مبادرة جديدة للخروج من الأزمة الراهنة التي يشهدها العراق، تقضي بأن يشكل رئيس الجمهورية برهم صالح وزارة مصغرة بالتنسيق مع الأمم المتحدة، وتعيين مفوضية جديدة للانتخابات ووفق قانون جديد منصف وعادل، على أن لا تتجاوز مهمة هذه الحكومة سنة كاملة وتتعهد بأن لا تترشح للانتخابات.

وقد رفضت عدة كتل سياسية برلمانية استقالة صالح، واتفقت كتلة سائرون والائتلاف الوطني وائتلاف النصر على دعم موقف صالح في رفض أية شخصية متحزبة لقيادة الحكومة العراقية الجديدة .

من جانبه، قال الأمين العام للاتحاد الإسلامي لتركمان العراق، جاسم محمد جعفر، إن هذا الاقتراح "اقتراح فاشل غير قابل للتطبيق لأنه يجور على حق مكون مهم هو المكون الشيعي في منصب رئيس الحكومة مما قد يخلق مشكلات سياسية لا داعي لها".

وأضاف أن "برهم صالح نفسه شخصية غير توافقية لا يحظى بشعبية داخل المكون الكردي نفسه، إذ طرد من حزبه وليس له إلا نائب واحد في البرلمان، فكيف يشغل هذا المنصب؟".

وأشار إلى أن "البديل المعقول هو أن يستمر عادل عبد المهدي في منصبه لمدة ستة أشهر لحين إجراء انتخابات مبكرة، وهذا هو الحل الذي يتطابق مع الدستور وليس أن يتولى برهم صالح".

فيما يرى الباحث السياسي عبد الحليم الرهيمي، أن هذا الحل، تولي صالح تشكيل الحكومة، يعد "مخرجاً جيدًا للأزمة السياسية، فضلًا عن كونه متطابقا مع الدستور إذ تنص المادة الحادية والثمانون على أن يتولى رئيس الجمهورية هذا المنصب في حال شغوره".

ولفت إلى أن "الشارع المتظاهر ربما يقبل بهذا الحل المرحلي المؤقت"، مضيفا أن "تنسيقا ما ربما تم بين برهم صالح وائتلاف الوطنية قبل التقدم بهذا المقترح، وربما يطمح إياد علاوي إلى العودة لمنصب رئيس الوزراء مرة أخرى بعد هذه المرحلة المؤقتة".



حــمّــل تطبيق كلكامش: