تايمز: الضربات الاميركية في العراق وسوريا قد تفضي لحرب شاملة

تايمز: الضربات الاميركية في العراق وسوريا قد تفضي لحرب شاملة

  • 31-12-2019
  • تقارير
  • 61 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/متابعة

ذكرت صحيفة تايمز إن الضربات الأميركية الأخيرة في العراق وسوريا ضد فصائل مسلحة موالية لإيران يمكن أن تكون عملية عسكرية محدودة، ولكن إذا أسيئت إدارتها فقد تتصاعد لتصبح دورة عنف لا يمكن التنبؤ بمآلاتها.

وتضيف الصحيفة البريطانية في تقرير لها نشرته اليوم الثلاثاء واطلعت عليه "كلكامش برس " أن الولايات المتحدة على حق في معاقبة وكلاء إيران لكن عليها ألا تنزلق إلى حرب شاملة "..

وتوضح الصحيفة ، أنها المرة الأولى منذ حوالي عقد من الزمن التي تقصف فيها الطائرات المقاتلة الأميركية الفصائل التي تدعمها إيران في العراق وسوريا، مضيفة أنه من المحتمل أن يؤدي خطر اندلاع حرب واسعة النطاق بسبب سوء التقدير إلى تفاقم كبير في كل من الشرق الأوسط وأجزاء من آسيا العام المقبل.

وتستدرك تايمز، بأنه عندما أسقط الحرس الثوري الإيراني طائرة أميركية مسيرة في حزيران الماضي تراجع الرئيس ترامب عن أمر سابق بتوجيه ضربة عسكرية عقابية، وتم شن هجوم إلكتروني على مراكز قيادة الصواريخ الإيرانية بدلا من ذلك.

وعندما استخدمت جماعة الحوثي في اليمن الصواريخ الإيرانية الصنع لقصف شركة النفط السعودية أرامكو في أيلول الماضي، كان رد فعل الولايات المتحدة حذرا وغير عسكري، وحتى الضربة الأميركية الأخيرة كان قد سبقها تحذير للحكومة العراقية.

وتشير الصحيفة في ختام تقريرها إلى أن إيران تجري الأسبوع الجاري مناورات بحرية مشتركة مع سفن صينية وروسية في المحيط الهندي، الأمر الذي قد يشجعها على أن تصبح أكثر تحديا في سعيها للسيطرة ، بينما تحاول الولايات المتحدة الى الاستمرار بشن الهجمات على الفصائل التي تدعمها طهران .

حــمّــل تطبيق كلكامش:

عاجل