روسيا: الضربة الأمريكية على بغداد تزيد التوتر وستطال تبعاتها ملايين الأشخاص

روسيا: الضربة الأمريكية على بغداد تزيد التوتر وستطال تبعاتها ملايين الأشخاص

  • 3-01-2020
  • أخبار العراق
  • 107 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/متابعة

نبهت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، اليوم الجمعة، الى ان الضربة الصاروخية الأمريكية الأخيرة على بغداد لن تؤدي إلا إلى تصعيد التوتر في المنطقة.

وقالت زاخاروفا، تعليقا على اغتيال قاسم سليماني، "يبدو أن واشنطن مهتمة في الوقت الراهن فقط بتغيير ميزان القوى في الشرق الأوسط".

واضافت أن "التصرفات الأمريكية ستؤدي إلى تصعيد التوتر في المنطقة، والذي سيعاني منه ملايين الناس".

يُذكر أن إدارة الإعلام والصحافة بالخارجية الروسية نشرت تعليقا، في وقت سابق، عن اغتيال قاسم سليماني، جاء فيه: "تلقينا بقلق خبر مقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني خلال هجوم شنه الجيش الأمريكي على مطار بغداد".

وتابع بأن "خطوة واشنطن هذه محفوفة بالعواقب الوخيمة على السلام والاستقرار الإقليميين".

واشار الى أن مثل هذه الإجراءات لا تساهم في إيجاد حلول للمشاكل المعقدة في الشرق الأوسط، بل تؤدي إلى جولة جديدة من تصاعد التوتر في المنطقة.



حــمّــل تطبيق كلكامش:

عاجل