مطالبات للمرجعية بمنع الاحزاب من "تدمير العراق"

مطالبات للمرجعية بمنع الاحزاب من "تدمير العراق"

  • 6-01-2020
  • تقارير
  • 635 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/بغداد 

طالب نشطاء في ساحة التحرير ،المرجعية الدينية" الممثلة باية الله العظمى السيد علي السيستاني، تحريم خطف وترويع المتظاهرين السلمين المطالبين بحقوق الشعب ،وتكرار دعوتها الى قوى سياسية بعدم جر البلاد الى ازمات لاتعني شعبه وتحويله ساحة للحروب بالانابة .

وقال ناشط طلب عدم ذكر اسمه لـ"كلكامش برس"، ان "المرجعية الدينية اليوم تعيش ذات الازمة التي مرت بها عام 2003، وكلنا امل في ان توجه خطابها بضرورة تجنيب العراق ويلات دول اخرى او تحويله الى ساحة حرب من اجل بعض الموالين لايران ".

واضاف اخر ان "ماظهر من مقاطع فيديو مصورة تظهر مجموعات ملثمة تتوعد القوات الامريكية في العراق ،لايجلب الى العراق سوى الدمار ". واضاف "نريد ان نعيش ..كفانا مأساة بسبب ايران وغيرها ..ماذنبنا لنهدد بعقوبات امريكية ".

اما ياس محمد وهو متظاهر في ساحة التحرير فيقول "المرجعية مطالبة اليوم بوقفة جادة لمنع شخصيات واحزاب من جر العراق الى كوارث لا تنتهي..نريد وطنا ..نعيش به بامن ورفاهية وكلنا امل في ان يكون هناك تحذيرا ورفضا معلنا من المرجعية لما تفعله الاحزاب من خراب ونهب ودمار بالعراق ".

بدورها تقول مسعفة ان"المرجعية تعي جيدا انتماء الاحزاب لمن .. وهي مطالبة اليوم بابعاد العراق عن الدمار والكوارث، شكرا لدعمها حقوقنا وشجبها قتل المتظاهرين وخطف الناشطين من قبل انصار الاحزاب المرفوضة لكنها مطالبة اليوم بمنع الاحزاب من احداث فوضى بالعراق لارضاء مصالحها وتاكيد موالاتها لايران ".

في حين يرى معلم ابتدائية ان "الشارع العراقي لن يسمح بتوريط العراق في قضايا لا تعنيه ،سنتظاهر وبقوة ..نعلم انهم سيستخدمون العنف والترهيب ضدنا لكننا لن نسكت".

ويضيف "لابد ان يكون حديثا صريحا من قبل المرجعية لاحزاب طالما سعت لتحويل العراق الى مقاطعة ايرانية".

 وختم حديثه "كنا نتمنى لو ان البرلمان انتصر بالامس لارادة عراقية وصوت من اجل قضية مهمة تعني الشعب،لكنهم للاسف كانوا عنوانا واضحا لمأساة العراق وقتل احلامنا وضياع استقرارنا".



حــمّــل تطبيق كلكامش: