ذي قار...محاولات عودة دوام المدارس تفشل بالإضراب وقطع الشوارع والجسور

ذي قار...محاولات عودة دوام المدارس تفشل بالإضراب وقطع الشوارع والجسور

  • 7-01-2020
  • أخبار العراق / تقارير
  • 220 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/ذي قار 

لأكثر من شهرين، ومحافظة ذي قار، تشهد إضرابا عاما للدوام في المدارس والمؤسسات الحكومية، وتبدو الحياة في المدينة التي صنفت على أنها منكوبة من قبل البرلمان، صعبة في ظل الأزمات المتلاحقة التي تشهدها البلاد بشكل عام والمحافظة بشكل خاص من تدهور الأسواق وإتساع ظاهرة قتل الناشطين .
ومنذ عدة أسابيع تجري المحاولات من أجل اعادة دوام المدارس في المحافظة، ولكن فرق مكافحة الدوام والمتظاهرين يرفضون ذلك، حيث تبدأ حملاتهم مع أول يوم من الأسبوع بقطع الطرق والشوارع الرئيسية وإغلاق الجسور.
ومنذ مساء أمس الاثنين، بدأت حملة كبيرة من أجل اعادة دوام المدارس، ولكن أطلق شباب التظاهرات حملاتهم واغلقوا الجسور صباحا، ومنعوا الموظفين والمدارس من المباشرة بالدوام.
وقال مدير مدير مدرسة حكومية في ذي قار، لـ"كلكامش برس"، بأنه هناك اتفاق مع بعض ادارات المدارس للمباشرة في الدوام، ولكننا نعاني من عدم حضور الطلبة وهذه مشكلة كبيرة، ولن البدء بحضور البعض ولو بشكل قليل قد يحفز بقية الطلبة الالتحاق بالمدارس".
وأضاف، حاولنا لأكثر من مرة خلال الاسابيع الماضية المباشرة بالدوام ولكن هناك اعداد كبيرة من أصحاب الستوتات والشباب يأتون ويخرجوننا بالقوة من المدرسة".
الى ذلك قال مصدر في التربية، بان "عدد من المدارس في القرى والارياف قد أستأنفت اليوم الثلاثاء في الدوام رغم الحضور القليل للطلبة ولكنها بداية جيدة حتى هذه اللحظة".
وفي السياق، اورد متظاهرون في الناصرية، عدة نقاط بشأن الاضراب وادامة زخم التظاهرات من خلال دعوات المساجد ودعوة طلبة الجامعات للحضور اليومي في الساحة وتفعيل فرقة مكافحة الدوام لمنع الدوام في المدار والدوائر الحكومية.
وكانت الناصرية قد شهدت تطورات أمنية الأحد الماضي بعد توتر حصل بين مشيعين لجثماني قاسم سليماني والمهندس عند تقاطع البهو، اطلق من خلالها افراد مشيعين النار على المتظاهرين واصيب ثلاثة أشخاص، على اثرها قام المتظاهرون بملاحقة المشيعين والوصول الى مقر هيئة الحشد الشعبي المنظمة للمسيرة الرمزية واحرقوا المقر بالكامل وسط انتقادات واستنكارات شعبية.
وفي سياق اخر، شهدت الناصرية في اليومين الاخيرين استهداف مواطنين بعبوات صوتية، حيث شهدت الناصرية انفجار عبوة صوتية قرب منزل مواطن أمس الاثنين، فيما شهدت صباح اليوم تفجير عبوة قرب بيت مواطن اخر في سوق الشيوخ جنوب الناصرية على اثر خلاف عشائري سابق.
وفي عدة مناطق شهدت بعض المدن انتشار واتساق لظاهرة السرقة والسطو المسلح، في ظل دعوات لاعادة الشرطة والقوات الامنية لفرض السيطرات الامنية عند مداخل ومخارج المدن وبالقوة.
وشهدت الناصرية صباح اليوم، احراق الاطارات وغلق الجسور الرئيسية وسط الناصرية لمنع العبور لأي موظفين لدوائرهم.


حــمّــل تطبيق كلكامش: