احتجاجات العراق تدخل "مئويتها" وإصرار على استعادة السيادة

احتجاجات العراق تدخل "مئويتها" وإصرار على استعادة السيادة

  • 10-01-2020
  • تقارير
  • 112 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/متابعة

ركزت صحيفة "العين" الاخبارية الاماراتية، اليوم الجمعة، على التظاهرات الحاشدة في بغداد ومحافظات الوسط والجنوب ودخولها "المئوية" بعد ان انطلقت في الاول من تشرين الاول من العام الماضي 2019.

وذكرت "العين" في تقريرها الذي اطلعت عليه "كلكامش برس"، انه "احتشد آلاف العراقيين في بغداد للمشاركة في المظاهرات التي دخلت، الجمعة، يومها المائة للمطالبة بالقضاء على الفساد، وإنهاء النفوذ الإيراني وإجراء انتخابات مبكرة، وتوافد المتظاهرون على ساحة التحرير بوسط العاصمة، حيث تعد مركزا للاحتجاجات منذ اندلاعها في تشرين الأول الماضي".

واضافت "وبدأ توافد العوائل البغدادية من الرجال والنساء إلى ساحة بالازدياد بعد انتهاء صلاة الجمعة، التي جددت مطالبتها بضرورة الالتزام بالإصلاح وفقا لخارطة طريق وضعتها فيما سبق".

واشارت الصحيفة الاماراتية الى ان المتظاهرين رفعوا شعارات مناهضة للاعتداءات وانتهاك السيادة للأراضي العراقية، تقول: "كفى الشعب ما عاناه من حروب ومحن وشدائد على مختلف الصعد طوال عقود من الزمن في ظل الأنظمة السابقة وحتى النظام الراهن".

ووفق التقرير فإن المتظاهرين شددوا على ضرورة أن يحكم العراق أبناؤه واستبعاد أي دور للغرباء للتحكم في مصيره، والدعوة للإصلاح وفق الخارطة التي يطالبون بها بشكل متكرر، محذرين من استحكام الأزمة وخسارة البلد نتيجة الصراعات الداخلية.

واهتمت الصحيفة في تقريرها على تظاهرات محافظ الديوانية حيث قالت كما انطلقت مظاهرات حاشدة، وسط محافظة الديوانية.

وانطلقت المظاهرات من أمام جامعة المصطفى مرورا بمركز المدينة وصولا إلى ساحة الساعة مركز الاعتصامات بالديوانية للتأكيد على تنفيذ مطالبهم.

 كما تناقلت الصحيفة في ختام تقريرها الى تظاهرات كربلاء بالقول "شهد وسط محافظة كربلاء انطلاق عدة مظاهرات شارك فيها الآلاف، حيث طالبوا بأمن وسيادة العراق، كما طالبوا الرئيس برهم صالح بالإسراع باختيار رئيس وزراء".

حــمّــل تطبيق كلكامش: