فالفيردي ..حين يجلب الخطأ الذهب والجوائز

فالفيردي ..حين يجلب الخطأ الذهب والجوائز

  • 13-01-2020
  • رياضية
  • 103 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/متابعة 

حين يقوم لاعب بارتكاب خطأ عنيف، ويمنع مهاجما من تسجيل هدف، يتعرض على أثره للطرد، ينال انتقادات حادة بسبب العنف أو اللعب غير النظيف، ولا يلتفت إليه أحد بعد اللقاء إلا لتوجيه النقد أو اللوم أو الحديث عن تأثيره في خسارة فريقه، ولكن هذا لم يكن الوضع في حالة الأوروجواياني فيديريكو فالفيردي لاعب وسط ريال مدريد الإسباني، بل إنه كان العكس تماماً.

كان ألفارو موراتا مهاجم أتلتيكو مدريد في طريقه لتسجيل هدف الفوز على الريال، قبل 4 دقائق من نهاية الوقت الإضافي الثاني لنهائي كأس السوبر الإسباني الذي أقيم، مساء الأحد، على ملعب "الجوهرة المشعة" بمدينة "جدة" السعودية.

ولكن خطأ عنيفا من الخلف لفالفيردي، أوقف الهجمة الخطيرة، ليخرج اللاعب مطروداً، ويبقي على نتيجة التعادل السلبي، ليلجأ الفريقان لركلات الترجيح التي حسمها الريال بنتيجة 4-1، وينال لقب السوبر الإسباني.

كانت ردة الفعل الأولى من المدربين، زين الدين زيدان مدرب الميرينجي، الذي قام بالربت على كتف لاعبه، لكن الغريب رد الفعل المماثل من نظيره في أتلتيكو، دييجو سيموني الذي وضع أيضاً يده على رأس الموهبة الأوروجوايانية الصاعدة كأنه يبدي إعجابه بما قام به اللاعب.

الطرد

وعقب نهاية اللقاء بتتويج الريال، أعلنت اللجنة المنظمة للبطولة فوز فالفيردي بجائزة أفضل لاعب في المباراة بعد مستوياته الرائعة على مدار 115 دقيقة.

وجاءت ردود الفعل بعد المباراة في اتجاه الإشادة بما قام به، وأولها مدرب المنافس، الأرجنتيني دييجو سيميوني، حيث قال: "لقد فاز فالفيردي بجائزة الأفضل لأنه حصل على البطاقة الحمراء التي منحت الفوز لفريقه، أهم لعبة في المباراة كانت تدخل فالفيردي، ما قام به حرمنا من هدف كان سيمنحنا الفوز".

وعما قاله له أثناء خروج اللاعب من الملعب بعد الطرد، أوضح سيميوني: "قلت له لا تقلق، أي لاعب في مكانك كان سيقوم بنفس الأمر، أنا عن نفسي كنت سأقوم بهذا".

سيميوني وفالفيردي

إن طبيعة سيميوني كمدرب ومن قبلها طبيعته كلاعب وسط عنيف وقوي وحماسي كانت تؤكد أنه كان سيحاكي ما قام به ابن قارته لو كان في موقف مماثل.

فالفيردي نفسه فلم يكن منه إلا أن اعتذر لألفارو موراتا عن الواقعة، قائلا: "أعتذر لألفارو موراتا، أعرف أن ما قمت به لم يكن جيداً، ولكن لم يكن لي أي خيار آخر".

ولم يختلف زين الدين زيدان مدرب الريال عن أقرانه في الدفاع عن لاعبه، بالقول: "لقد فاز بجائزة لاعب المباراة وأنا سعيد لأجله، لقد قام بعمل عظيم، مثله مثل أي لاعب آخر".

وأكمل: "كان يجب أن يقوم بما فعله، هو خطأ قبيح، ولكن كان يجب القيام به، وأهم شيء هو اعتذاره لموراتا".

ولم يختلف رأي فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد كثيراً عن مدربه، مضيفا: "لا نعرف ما الذي كان سيحدث لو لم يقم فالفيردي بالخطأ، لقد أوقف فرصة تسجيل واضحة لموراتا، وهذا ما مكنا من الوصول لركلات الترجيح، فالفيردي أحد أفضل لاعبي الموسم في الفريق".

بين جماهير ريال مدريد، تحول فالفيردي إلى بطل لأنه في رأيهم فعل ما قام به ليس بسبب أسلوبه العنيف ولكن بغية إنقاذ فريقه وعدم خسارة اللقب.

الخطأ

وقال حساب مدريدي باسم "شاميل" عبر موقع  التواصل الاجتماعي"تويتر": "إنه أنقذ فريقه من فرصة استقبال هدف متأخر، لم يستهدف العنف، ولكنه ضحى من أجل فريقه".

وكتب حساب باسم "أس بي": "هكذا نفوز بالألقاب، فالفيردي رجل المباراة".

إجمالاً إن ما قام به فالفيردي من خطأ لم يكن إلا تتويجاً لمستوياته الفنية الرائعة في الفترة الأخيرة، تلك التي جعلت كثيرين يطالبون بإغلاق ملف التعاقد مع الفرنسي بول بوجبا نجم مانشستر يونايتد الإنجليزي، الذي قد يكلف إدارة الريال 150 مليون جنيه إسترليني، وسيحتاج لوقت للتأقلم مثل الذي يحتاجه الآن إيدين هازارد القادم للفريق الملكي في الصيف الماضي من تشيلسي الإنجليزي.




حــمّــل تطبيق كلكامش: