عبر مواقع التواصل ..تهديدات لعائلات جنود اميركيين في الكويت

عبر مواقع التواصل ..تهديدات لعائلات جنود اميركيين في الكويت

  • 16-01-2020
  • عربي ودولي
  • 90 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/متابعة 


كشفت تقارير إعلامية أمريكية عن تعرض عائلات جنود أمريكيين في الكويت، لتهديدات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تطالبهم بمغادرة المنطقة والعودة إلى بلادهم، عقب التصعيد الأخير بين أمريكا وإيران، بسبب مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني، ومهاجمة إيران لعدة قواعد عسكرية أمريكية في العراق.

وقالت التقارير الأمريكية: إن ”عائلات العسكريين المظليين الأمريكيين الذين تم نشرهم في الكويت، في وقت سابق من هذا الشهر، تلقوا رسائل تهديدية على وسائل التواصل الاجتماعي، مما دفع الجيش الأمريكي إلى التنبيه على أفراد العائلات بأخذ الاحتياطات اللازمة والحذر“.

وأوضحت التقارير التي نقلتها صحيفة ”القبس“ الكويتية، الخميس، أن ”بعض العائلات تلقت رسائل مؤيدة لإيران فيما يبدو، وتهديدات عبر إنستغرام، تطالبهم بضرورة مغادرة المنطقة، والعودة إلى بلادهم، إضافة إلى رسائل تهددهم بالاختطاف“.

وجاء في رسائل التهديد التي تلقاها عدد من عائلات الجنود الأمريكيين، ”إذا كنت تحب حياتك وترغب في رؤية عائلتك مرة أخرى، فقم بحزم أغراضك الآن واترك الشرق الأوسط.. عد إلى بلدك. أنت ورئيسك المهرج الإرهابي الذي لم يحضر سوى الإرهاب“.

وجاء في رسالة التهديد الأخرى التي نقلتها التقارير، ”أيها الحمقى أنتم تقللون من شأن قوة إيران. الهجوم الأخير على قواعدكم كان مجرد شيء قليل من قوتنا، بقتل جنرالنا أنت حفرت قبرك الخاص.. قبل أن يكون لديك المزيد من الجثث، اترك المنطقة للأبد ولا تنظر أبدا إلى الوراء“.

وأكدت التقارير أنه ”لا يوجد أي دليل على أن الرسالة جاءت من الحكومة الإيرانية“، مضيفةً أنه ”تم الطلب من عائلات الجنود عدم نشر تفاصيل شخصية أبدا يمكن أن تساعد أي شخص على تحديد مكان وجودهم، كما تم الطلب منهم وقف الحديث عن ارتباطاتهم بالجيش عبر الإنترنت“.

ويوجد في الكويت عدة قواعد عسكرية أمريكية، منها معسكر ”عريفجان“ الواقع في الصحراء، ويتواجد فيه آلاف الجنود الأمريكيين، ويضم قاعدة لمشاة الفرقة الثالثة، إضافة إلى وجود عدة معسكرات أخرى، منها معسكر الدوحة غرب العاصمة الكويتية، وقاعدتا أحمد الجابر وعلي السالم الجويتان.

وشهدت المنطقة، منذ الثالث من شهر كانون الثاني/ يناير الجاري، تصعيدا عقب مقتل الجنرال قاسم سليماني، وقياديين في الحشد الشعبي العراقي، بالقرب من مطار بغداد الدولي، بضربة أمريكية، وتم الرد الإيراني عليها لاحقا بإطلاق عدة صواريخ على قواعد أمريكية في العراق.




حــمّــل تطبيق كلكامش: