رفع السرية عن وثائق تظهر كيف انسحب النازيون من وارسو

رفع السرية عن وثائق تظهر كيف انسحب النازيون من وارسو

  • 17-01-2020
  • تقارير
  • 89 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/منابعة 

رفعت روسيا، طابع السرية عن وثائق كشفت أن قوات هتلر، التي انسحبت من وارسو في يناير 1945، دمرت بالكامل عدة أحياء ومناطق في المدينة، بما في ذلك مواقع التراث الثقافي.

وجاء في تقرير للإدارة السياسية العامة في الجيش السوفيتي، نشر اليوم الجمعة على موقع وزارة الدفاع الروسية، بمناسبة الذكرى السنوية الخامسة والسبعين لتحرير العاصمة البولندية: "الدمار يعم في وارسو، لا يمكن العثور على أي منزل سالم في شوارعها، لقد تحولت أحياء بأكملها إلى أنقاض. لم يبق ولا حتى نصب تذكاري واحد، تم تدمير ونهب كل القيم الثقافية للمدينة. تحولت معظم الساحات إلى مقابر، وجثث البولنديين المعذبين منتشرة في الشوارع".

ووفقا للوثيقة، ظهرت في شوارع وارسو، تلال المقابر الجماعية، التي دفن فيها ما يصل إلى 120 ألفا من البولنديين، قتلهم الألمان وأحرقوا جثثهم.

تمكن الجيش السوفيتي، من تحرير وارسو في يوم 17 يناير عام 1945، خلال عملية فيسلا – أودير الهجومية. وسمح تحرير المدينة، للقوات السوفيتية بالاندفاع بشكل قوي وحاسم نحو حدود ألمانيا. 

خلال عملية تحرير وارسو، سقط حوالي 200 ألف عسكري سوفيتي. وتبين بعد تحريرها أن 84% من بيوتها ومبانيها دمرت، وتم تقدير قيمة الخسائر المادية فيها بـ2.5 مليار دولار.





حــمّــل تطبيق كلكامش: