الارهابي الاكثر بدانة في العالم ينقل بعربة مفتوحة الى السجون العراقية

الارهابي الاكثر بدانة في العالم ينقل بعربة مفتوحة الى السجون العراقية

  • 17-01-2020
  • تقارير
  • 102 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/ متابعة
أبرزت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، اليوم الجمعة، خبر إلقاء قوات مكافحة الإرهاب القبض على مفتى تنظيم داعش الإرهابي باسم أبو عبد الباري، الذى أفتى بتدمير قبر نبي الله يونس، في الموصل، عام 2014. 

وقالت الصحيفة البريطانية في تقريرها الذي اطلعت عليه "كلكامش برس"، إن مفتى داعش الإرهابي ألقي القبض عليه في الموصل بعد اكتشاف مكان اختفائه، مؤكدة أن الإرهابي الذي ظهر لا يستطيع الحركة قد أصدر عدداً من الفتاوى والأحكام أدت إلى إزهاق أرواح الآلاف من البشر.

واضافت الصحيفة أنه تم تصوير الإرهابي، الذي لم يكن من الممكن نقله في سيارة تابعة للشرطة، يجلس في الجزء الخلفي المفتوح لسيارة الشرطة، الليلة الماضية المثبت عليها مدفع رشاش.

وتساءلت كيف تم نقل الإرهابي، الذي يبلغ وزنه 136 كيلوغراماً من مخبئه إلى سيارة الشرطة.

يذكر إن الإرهابى باسم ابو عبد الباري، مفتى داعش، يعد أحد أبرز قادة التنظيم، هو أمر بتدمير قبر النبي يونس، في الموصل في عام 2014، وكان يُعتقد أن الضريح القديم هو المكان الأخير للنبي من قبل المسيحيين والمسلمين.

ونقلت الصحيفة البريطانية في ختام تقريرها تصريح الجندي البريطاني مكر جيفود، الذي قاتل ضد داعش في سوريا، "يسعدني أن أقول إن مفتى تنظيم داعش تم القبض عليه في الموصل وهذا الشخص مسؤول عن إعدام الرجال والنساء والأطفال. هذا الحيوان اغتصب وقتل".

في حين رحب الناشط البريطاني ومؤسس مركز مكافحة التطرف، مجيد نواز، بالقبض على مفتى داعش قائلاً: "من الجيد أن يشهد السوريون والعراقيون وغيرهم تدهور هذا الوضع وإنه يعاني من السمنة المفرطة، وهذا غير متحرك وهذا مهين يمثل ضربة أخرى لأتباع داعش الذين ظنوا أن الله معهم".

               

 

حــمّــل تطبيق كلكامش:

عاجل