محلل: اغتيال "سليماني" أثر على تشكيل حكومة عراقية جديدة

محلل: اغتيال "سليماني" أثر على تشكيل حكومة عراقية جديدة

  • 21-01-2020
  • أخبار العراق
  • 311 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/

أكّد المحلل السياسي جيمس دورسو أنّ اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني اللواء قاسم سليماني سيؤثّر في تشكيل الحكومة العراقية المقبلة، بعدما قدّم الرئيس عادل عبد المهدي استقالته.

 في التحليل الذي نشره موقع "ذا هيل" الأمريكي، قال دورسو إنّ العراقيين ورئيس الحكومة العراقية المستقيلة، عادل عبدالمهدي، وجدوا أنفسهم عالقين بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران، بعد اغتيال سليماني ونائب رئيس "الحشد الشعبي" أبو مهدي المهندس.

وفي هذا السياق، تطرّق دورسو إلى القرار الذي طالب بانسحاب القوات الأمريكية والأجنبية من العراق، مشيراً إلى أنّ واشنطن رفضت طلب عبدالمهدي الذي دعا بموجبه إلى إرسال وفد أمريكي إلى العراق لمناقشة رحيل الجنود الأمريكيين المقدّر عددهم بـ5 آلاف جندي.

وتابع دورسو بالقول إنّ واشنطن اقترحت لقاء الجانبيْن لمناقشة كيفية "إعادة الالتزام" بشراكتهما، مضيفاً بأنّ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال إنّ سيفرض عقوبات شديدة "غير مسبوقة" على العراق وطالب باسترداد ثمن تطوير القواعد العراقية.

وأضاف دورسو أنّ المسؤولين الأمريكيين "أبلغوا" عبدالمهدي بأنّهم سيجمدون حساب الموارد النفطية العراقي في الولايات المتحدة.

وبناء على هذه المعطيات، قال دورسو إنّ عبد المهدي يريد وجوداً للقوات الأمريكية في العراق، معللاً بالقول إنّه "يدرك أنّه في حال مغادرة القوات الأمريكية، عندئذ ستغادر قوات التحالف، ومن ثم سيغادر المستثمريون، وقد يعود تنظيم "داعش"، وسترغب إيران وروسيا والصين وحدها في إيداع المال في العراق".

وحذّر دورسو من أنّ شراء بغداد أسلحة من روسيا، مثل منظومة "أس-400" الدفاعية من شأنها أن يدفع الولايات المتحدة إلى فرض عقوبات على العراق.



حــمّــل تطبيق كلكامش: